المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبيات للحفظ ..


الصفحات : [1] 2 3 4 5 6 7 8

كاغد
06-11-2006, 10:20 PM
والشعر إن لم تلح في الدين جذوته .. نورا مبينا فلا كانت عطاياه
" الشعر ديوان العرب " ابن عباس ..
الشعر كأس شفافة .. رقيقة .. نستطيع أن نحملها الكثير .. فتحمل .. وتتحمل ..فنعم الدابة ..
والشعر ..فيه الحسن والقبيح .. وحيث أنه له قدح معلى .. في الحديث والقديم .. وكافة العلوم .. وعامة الحكم .. والبلاغة .. والطرفة .. وغيرها .. فهناك أبيات تستحق الحفظ .. للعلم نفسه .. أو للحكمة .. أو للإثراء الشخصي .. أو للتمثل بها في المواقف والمقالات ..وغيرها..
.. يأتي في مقدمة الشعر المفيد ( فائدة بحتة ) المنظومات في العلوم المختلفة .. كألفية ابن مالك في النحو .. والبيقونية ..في المصطلح .. والرحبية في الفرائض .. وهكذا دواليك ..
وأما هنا .. فسأطرح أحيانا .. تباعا .. بيتا أو بيتين .. حكمة .. أو وصفا أو غير ذلك .. لمن أراد حفظها .. ليثري مخزونه الأدبي ..
وأنوه أن ما سوف أطرحه .. لن ألتزم بمن قاله .. أو بقية قصته .. فقط ما أرى أنه صالح فسأطرحه ..

تل الأحلام
06-11-2006, 10:25 PM
شكر الله لك..
بصراحة الشعر القدماء أفضل من الشعر الحالي كرهت شعر وسبب الشعراء الحاليين..
قلة من تجد شعرهم ذو قيمة..
ننتظرها الأبيات .. جهزت مكان لحفظها..
موفق..

آكام*
06-11-2006, 10:49 PM
وأما هنا .. فسأطرح أحيانا .. تباعا .. بيتا أو بيتين .. حكمة .. أو وصفا أو غير ذلك .. لمن أراد حفظها .. ليثري مخزونه الأدبي ..
وأنوه أن ما سوف أطرحه .. لن ألتزم بمن قاله .. أو بقية قصته .. فقط ما أرى أنه صالح فسأطرحه ..

نحن معك منصتون .. مستفيدون بأذن الله

وما عندي مانع تعطينا واجب ..

كاغد
06-11-2006, 10:55 PM
أختي تل الأحلام ..
أختي آكام .. في الحقيقة .. أنا أقصد .. من تستطيع أن تحفظ .. من الموقع مباشرة .. فهو أفضل ..ولذلك عمدت إلى البيت ,, والبيتين .. لأنه أحدُّ للعقل .. وإذا تعود الإنسان على الكتابة ذبلت حافظته .. وملكته .. ولا بأس من النقل احتياطا عن النسيان
ولكي أشد من عزيمة كل من يمر من هنا .. أن هذه الأبيات انتقيتها من مايزيد على العشر سنوات .. فكان إذا أعجبني شيء حفظته .. والله أعلم بالسرائر .. سبحانه .. وأعوذ بالله من شر نفسي والشيطان ..

كاغد
06-11-2006, 10:58 PM
ومكلفُ الأشياءَ ضدَّ طباعها .. متطلبٌ في الماءِ جذوةَ نارِ

تل الأحلام
06-11-2006, 11:05 PM
هذه الأبيات انتقيتها من مايزيد على العشر سنوات

ماشاء الله تبارك الله ..
الله يزيدك علم وعمل...
سؤال .إذا مافهمت البيت نسئل؟؟
للمعلومية توقيعك البعض يسأل عن معناه..
من عز بز....>>>معناه من ذل قهر ؟؟

كاغد
06-11-2006, 11:08 PM
أمين وإياك ِ
السؤال عند عدم فهم البيت .. لا بأس .. وتوقيعي معناه .. من غلب سلب ..

كاغد
07-11-2006, 11:26 PM
عيناكَ قدْ دلتا عينايَّ منك على .. أشياءَ لولاهما ماكنتُ أدريها
والعينُ تعرفُ في عينيَّ محدثها .. إن كانَ منْ حزبها أومنْ أعاديهَا

تل الأحلام
07-11-2006, 11:40 PM
البيتين رائعين...
زدنا زادك الله من فضلة..

عساف
08-11-2006, 07:18 AM
الله الله ..


تسلم يمنااااك يالاديب ...


اختياارات راائعه .. ابيااات فيها دقة اللفظ مع قوة المعنى ..


بانتظاار المزيد



لاعدمتك




ابو سعد

كاغد
08-11-2006, 11:27 PM
أختي تل الأحلام .. جزيت الجنة على المرور ,, والاستحثاث .. نفع الله بك ..
أخي أبو سعد .. درركم لواحة في جبيني .. ومنكم أستفيد .. شكرا لمرورك العاطر أيها الكريم ..

كاغد
08-11-2006, 11:32 PM
جاء الإسلام مبقيا .. وحاثا على مكارم الأخلاق الموجودة عند الجاهليين .. ومن ذلك الوفاء بالوعد .. وفيه يقول الشاعر الجاهلي .. المثقب العبدي :
لا تقولنَّ إذا مالمْ تردْ .. أن تتمَّ الوعدَ في شيءٍ نعمْ
حسنٌ قولُ نعمْ منْ بعدِ لا .. وقبيحٌ قولُ لا بعدَ نعمْ
إنَّ لا بعدَ نعمْ فاحشةٌٌ .. فبلا فابدأ إذا خفتَ الندمْ

[ جرح ]
10-11-2006, 01:20 PM
ما شاء الله تبارك الله

انتقاء رااائع بارك الله فيك ..

في الانتظار للمزيد . . :)

كاغد
10-11-2006, 11:40 PM
ماشاء الله .. جرح هنا ؟؟ .. ياسلام كنت أقول أنك .. لائم جرح .. والآن أنت فعلا جرح .. نعم جرحي ..فكيف أنساك ؟؟ .. حياك .. وشرف لي زيارتك ..

كاغد
10-11-2006, 11:50 PM
ولقد كان الجاهلي ..يأنف من الغيبة .. لأنها ليست من مكارم الأخلاق .. ولقد قال نفس الشاعر المتقدم :
لا تراني راتعاً في مجلسٍ .. في لحومِ الناس كالسبعِ الضرمْ
إن شرَّ الناسِ منْ يَكْشُرُ لي .. حينَ يلقاني وإنْ غِبتُ شتمْ

آكام*
11-11-2006, 12:25 AM
أبيات منتقاه فعلا ..

نحن معك ...منصتين ...

باري الرماح
11-11-2006, 01:22 AM
رائع

واصل ونحن على تواصل

عناية منك ملفته

رعاك المولى

ننتظر القادم فهو احلى واغنى

تل الأحلام
11-11-2006, 10:58 PM
رائع ..
متابعين ...

كاغد
12-11-2006, 06:03 AM
أختي آكام .. حييت من حادية .. جزيت الجنة .. على إطرائك .. وإنصاتك ..
أخي الغالي .. الفاضل باري الرماح.. تمر كالسحاب وموعدنا مع مطرك ..بوركت .. ورفع الله قدرك ..
أختي تل الأحلام .. جزيت خيرا على مرورك .. وحدائك .. شكرا لك ..

كاغد
12-11-2006, 06:20 AM
خلق الله تعالى خلقه ..يختلفون بالقدرة والهمة .. على حد قول القائل :
خلق الله للخطوب رجالاً .. ورجالاً لقصعة وثريد
وأمتنُ منه قول الآخر في .. دعوته للأمور العظيمة .. ونسيانه حين الإكرام :
وإذا تكون كريهة أُدعى لها .. وإذا يُحاسُ الحيسُ يُدعى جندبُ

عساف
12-11-2006, 09:57 PM
كاغد


اختيااارات راائعه وانا اخوك


انا اشهد انك اديب ولا عليك قااصر


الله يعطيك الف عافيه


بانتظاار جديدك يالغالي



سجل اعجاابي



اخوك



ابو سعد

كاغد
15-11-2006, 07:27 AM
أخي الكريم .. أبو سعد .. شرفني مرورك .. مجددا .. وحياك الله .. وشهادتك .. وشاح لأخيك ..شكرا لك ..

كاغد
15-11-2006, 07:32 AM
يقول الشاعر الجاهلي عنترة بن شداد العبسي .. في حفظه بصره .. عن غير نسائه :
وأغضُ طرفي إن بدتْ لي جارتي .. حتى يواري جارتي مثواها

كاغد
18-11-2006, 04:43 PM
ومنْ يكُ ذا فمٍ مُرٍ مريضٍ .. يجد مُراً به الماءَ الزلالا

كاغد
20-11-2006, 01:44 AM
أخي لن تنال العلم إلا بستة .. سأنبيك عن تفصيلها ببيان
ذكاء وحرص واجتهاد وبلغة .. وصحبة أستاذ وطول زمان

تل الأحلام
20-11-2006, 01:53 AM
أخي لن تنال العلم إلا بستة .. سأنبيك عن تفصيلها ببيان
ذكاء وحرص واجتهاد وبلغة .. وصحبة أستاذ وطول زمان
البيتين في صميم..
بارك الله فيك.
ننتظر البقيه.

كاغد
22-11-2006, 11:43 PM
جزيت خيرا أختي تل الأحلام .. على مرورك ..

كاغد
22-11-2006, 11:49 PM
باقعة الزمان المتنبي .. شاعر نادر .. وانظر إلى طرف من أعاجيبه .. فهذا مثال على المقابلة .. وتأمل كيف أن كل شيء في الشطر الأول .. يقابل كل شيء في الشطر الثاني :
أَزُورُهمْ وَسَوادُ اللَّيْلَ يَشْفَع لِي .. وَأَنْثَنِي وَبَيَاضُ الصُّبْحِ يَغْرِي بِي

كاغد
24-11-2006, 12:40 AM
الأنفس في القرآن الكريم .. ثلاث .. أفاض فيها ابن قيم الجوزية .. ونظمها بعضهم ببيت فقال :
وأمارةٌ بالسوءِ لوامةٌ لمنْ .. نهاها فليستْ بالهدى مطمئنة

كاغد
30-11-2006, 11:06 AM
وإن الذي بيني وبين بني أبي .. وبين بني عمي لمختلف جدا
فإن أكلوا لحمي وفرت لحومهم .. وإن هدموا مجدي بنت لهم مجدا

آكام*
30-11-2006, 12:05 PM
أَزُورُهمْ وَسَوادُ اللَّيْلَ يَشْفَع لِي .. وَأَنْثَنِي وَبَيَاضُ الصُّبْحِ يَغْرِي بِي


عجيب هذا ...
باقعة الزمان ,,!!!!

راس الكرم
01-12-2006, 11:45 PM
جزاك الله خير
ماشاء اله شعر رائع جداً
جزاك الله خير وماقصرت
:)

كاغد
03-12-2006, 03:54 PM
أختي آكام .. جزيت الجنة .. على مرورك .. وإطرائك ..
أخي رأس الكريم .. حياك ربي .. وأنت كذلك وأروع ..

كاغد
03-12-2006, 03:58 PM
يُقضى على المرءِ في أيام محنته .. حتى يَرى حسناً ماليسَ بالحسنِ

تل الأحلام
03-12-2006, 11:51 PM
ماشاء الله تبارك الله..
ما زلنا نستفيد.
مجرد أقتراح ..أنت تضع واحد في لغالب
لماذا لا تزيـــــــد لأنك بعض الوقت تنشغل..
جزاك المولى صحبة الحبيب صلى الله علية وسلم..

[ جرح ]
05-12-2006, 08:21 PM
يُقضى على المرءِ في أيام محنته .. حتى يَرى حسناً ماليسَ بالحسنِ


صدقت :)

ما حيلتي فيمن يرى ,, أن القبيح هو الحسن !

بارك الله فيك


في انتظار المزيد :)



[ ملحوضه ]

[ صديقي كاغد , أتمنى أن تفرّغ قليلاً من صندوقك الوارد لكي يتسنى لي مراسلتك عبر الرسائل الخاصة :) ]

كاغد
05-12-2006, 09:34 PM
أختي تل .. جزيت الجنة لمرورك .. وجعل الله لك مما دعوت لصحبته صلى الله عليه وسلم أوفر الحظ والنصيب ..
بالنسبة للأبيات .. فأرى .. هذه الطريقة تباعا .. حتى يتسنى الحفظ .. ببساطة .. فلو أنزلتها بكثرة .. لتكاسل من يحفظ .. دمتي حريصة .. وموفقة في الدنيا والآخرة..
أخي جرح .. جزيت الجنة .. ولست أدري ماباله .. يمتلئ .. من رسائل معدودة .. وعصا الترحال ,,لا ترحم .. وعموما فقد ( أزحت لك قليلا ) هات واقلط ..

كاغد
05-12-2006, 09:36 PM
أختي تل .. جزيت الجنة لمرورك .. وجعل الله لك مما دعوت لصحبته صلى الله عليه وسلم أوفر الحظ والنصيب ..
بالنسبة للأبيات .. فأرى .. هذه الطريقة تباعا .. حتى يتسنى الحفظ .. ببساطة .. فلو أنزلتها بكثرة .. لتكاسل من يحفظ .. دمتي حريصة .. وموفقة في الدنيا والآخرة..
أخي جرح .. جزيت الجنة .. ولست أدري ماباله .. يمتلئ .. من رسائل معدودة .. وعصا الترحال ,,لا ترحم .. وعموما فقد ( أزحت لك قليلا ) هات واقلط ..

كاغد
05-12-2006, 09:37 PM
أختي تل .. جزيت الجنة لمرورك .. وجعل الله لك مما دعوت لصحبته صلى الله عليه وسلم أوفر الحظ والنصيب ..
بالنسبة للأبيات .. فأرى .. هذه الطريقة تباعا .. حتى يتسنى الحفظ .. ببساطة .. فلو أنزلتها بكثرة .. لتكاسل من يحفظ .. دمتي حريصة .. وموفقة في الدنيا والآخرة..
أخي جرح .. جزيت الجنة .. ولست أدري ماباله .. يمتلئ .. من رسائل معدودة .. وعصا الترحال ,,لا ترحم .. وعموما فقد ( أزحت لك قليلا ) هات واقلط ..

كاغد
06-12-2006, 07:32 AM
جمع ابن عثيمين رحمه الله تعالى طرفا .. من الأحاديث المتواترة ..فقال :
مما توتر حديث من كذبْ .. ومن بنى لله بيتا واحتسبْ
ورؤيةٌ شفاعةٌ والحوضُ .. ومسح خفين وهذي بعضُ
ذكرها في رسالته المسح على الخفين .. ولم ينسبها لأحد .. وأظن أنها له رحمه الله

[ جرح ]
06-12-2006, 01:39 PM
رحم الله ابن عُثيمين


أتمنى أن تحذف المزيد من الرسائل :)

ما زلت لا أستطيع مراسلتك :(

زياد
06-12-2006, 01:51 PM
جمع ابن عثيمين رحمه الله تعالى طرفا .. من الأحاديث المتواترة ..فقال :
مما توتر حديث من كذبْ .. ومن بنى لله بيتا واحتسبْ
ورؤيةٌ شفاعةٌ والحوضُ .. ومسح خفين وهذي بعضُ
ذكرها في رسالته المسح على الخفين .. ولم ينسبها لأحد .. وأظن أنها له رحمه الله


قديمة هذه الأبيات

لا أظنها للشيخ

وماخبرتُ الشيخَ شاعراً

كاغد
06-12-2006, 02:11 PM
أخي جرح .. حذفت وبانتظارك ..
أخي زياد .. نعم .. صحيح .. فقد بحثت في موقع الشيخ .. ونسبه لبعض العلماء .. وأما قضية شاعرية الشيخ .. فهناك بون شاسع .. أخي بين الشعر والنظم .. فأين شاعرية أولئك الأئمة الذين .. حفظوا .. العلم .. بأبياتهم .. والشيخ وغيره لهم في جمع آوابد العلم .. أوزان .. وأما الشعر .. فيبدأ من كسوة اللفظ .. إلى الاستعارات .. والصور البيانية .. وأخيرا .. بارك الله .. في زلة نورت صمتك هنا .. فصار منارا .. ونورا .. جزيت الجنة لتسديدك .. أيه المبارك ..ويبقى أنها أبيات تستحق الحفظ .. فهل حفظتها ؟ :)

كاغد
06-12-2006, 11:53 PM
إذا وقعَ الذبابُ على طعامي .. رفعتُ يدي ونفسي تشتهيهِ
وتجتنبُ الأسودُ ورودَ ماءٍ .. إذا كنَّ الكــلابُ ولغـنَ فيـهِ

كاغد
08-12-2006, 04:16 PM
شيئانِ أبردُ منْ يخْ .. شيخٌ يتصابى وطفلٌ يتمشيخْ

كاغد
11-12-2006, 06:56 PM
ونهجوا ذا الزمان بغير جرمٍ .. ولو نطق الزمانُ بنا هجانا

كاغد
12-12-2006, 09:29 PM
رباهُ كفارتي عن كلِ معصيةٍ .. إني أتيتُ وملؤُ النفسِ إيمانُ

كاغد
13-12-2006, 02:05 PM
وإذا أراد الله نشر فضيلة .. طويت أتاح لها لسان حسود

سوسو الدلوعه
13-12-2006, 04:55 PM
استيقض من يبات الحزن ودع فراشاتالمحبه تطيرو بك الى ماينعش قلبك

كاغد
14-12-2006, 08:58 PM
شكرا أختي سوسو على المرور .. والإثراء ..

كاغد
14-12-2006, 09:04 PM
بازٌ وذكرُ مجدِهِ .. في ( كهيعص )
بازٌ وأسرابُ القطا .. يقودها في كل وادْ

زياد
14-12-2006, 09:39 PM
بيت أردت كتابته في المساجلة لولا تنبهي لشرط النظم.. لأجعله هنا أفضل..

ما قال لا قطّ إلا في تشهده @@@ لولا التشهد كانت لاؤه نعمُ

زياد
14-12-2006, 09:39 PM
وآخر...


رضع الأخلاق من ألبانها @@@ إن للأخلاق وقعاً في الصغر

زياد
14-12-2006, 09:40 PM
وللبارودي:

أسيرُ على نهجٍ يرى الناسُ غيرَه @@@ لكل امرئ فيما يحاولُ مذهبُ

زياد
14-12-2006, 09:42 PM
وغرّة رائعة ابن زيدون:

أضحى التنائي بديلاً عن تلاقينا @@@ وناب عن طولِ لُقيانا تجافينا

زياد
14-12-2006, 09:43 PM
منى إن تكن تكن أحسن المنى @@@ وإلاّ فقد عشنا بها زمناً رحبا

زياد
14-12-2006, 09:44 PM
فعسى الذي كتب الفراق بأمره @@@ في ذا المصاب يكون خير معينِ

[ جرح ]
14-12-2006, 10:02 PM
أبدعتما ..

سأعاونكما إن وجدتُ ما يستحق الحفظ من أبيات :)

كاغد
14-12-2006, 11:57 PM
ياسلااااام .. أخي زياد .. هنا أيها الأبي .. ماشاء الله ..جايٍ جميع .. صراحة انقلَع وجهي من الضحك .. طوَّلت تحت .. واشوف روائع والله .. لا عدمتك .. ونكأت بي نونية ابن زيدون .. ومنها :
بنتم وبنا فما ابتلت جوانحنا .. شوقا إليكم وما جفت مآقينا
نكاد حين تناجيكم ضمائرنا .. يقضي علينا الأسى لولا تأسينا
دمت .. مساندا .. وهلم إليَّ .. في هالسرداب .. عندي لك .. ( علوم دقاقة ) ..:)
أخي جرح .. بانتظار ..إثرائك ..حبيبي ..

زياد
15-12-2006, 12:34 AM
ما العمل كاغد.. طردوني من هناك.. الحقيقة من زمان ودي أتعلم العروض حتى أجبر كسر ما أسميه أبيات، أما الآن فيبدو أنني سأعزم على ذلك :biggrin:
حين كتبت الأسطر أعلاه ^ قلت لنفسي.. لماذا أتعلم العروض فهذا مجال ليس لي.. ويكفي سخرية أحد الأساتذة بما سميته أبياتاً حين أريته إياها قبل أن ألقيها في أمسية يفترض أنها أدبية في النماص في ليلة العودة للرياض.. قبل كذا سنة. قال ضاحكاً وما استطاع أن يمسك لسانه.. ذكرتني بأحد الشباب، كتب خطبة وقسم كل سطر نصفين وسجعها وسماها قصيدة :s .. موجودة مسجلة لدي، وكلما سمعتها ضحكت على نفسي سيكوو .. طبعاً أغلب ما في الشريط عاهات أدبية ومقامات مشوهة وخواطر ممزقة فلست بدعاً من مدّعي الأدب.. :ax1: والقصة هذه قلتها لبعض الشباب هنا.. ونعيدها للفائدة سنسن
الحقيقة لا أريد التبحر في العروض لكن فقط أريد أعرف أنظم على أبسط بحر ولو بيتاً واحداً.. لعله يطيح الذي برأسي :ax1: وحتى ذلك الحين سأبقى هنا مزاحما لك إلى أن يأتي الفرج وأكتب بيتين :az5:

والمعذرة عن الشرود بعيداً عن الموضوع..

ومالك إلا من يستولي على الموضوع مادام خاصاً بالمنقول سنسن

آكام*
15-12-2006, 12:38 AM
شيئانِ أبردُ منْ يخْ .. شيخٌ يتصابى وطفلٌ يتمشيخْ
مامعنى يخ ... أو كلمة تضجر ..

أما التصابي قبيح ... لكن التمشيخ من الفتى جميل

كاغد
15-12-2006, 12:41 AM
هو الثلج ..
التمشيخ .. من جهة العقل زين .. لكن من جهة ..الاستكبار ؟؟

آكام*
15-12-2006, 12:46 AM
الله يجزاك خير
أثريت معلوماتنا والله ...

كاغد
15-12-2006, 01:26 AM
أخي الكريم .. زياد .. متى كتبت هالكومة:biggrin:
ووالله لم أر ردك .. إلا في هذه اللحظة .. بالنسبة للعروض .. إن نظرت .. إلى عقباته .. فلن تكتب .. وقد عرج العشماوي ..في بعض لقاءاته إلى نحو هذا .. فقط .. الوزن .. وسأقول لك شيئا مريحا .. اضبط أي لحن ..لأي نشيد بالفصحى .. ثم ابن عليه ..قصيدك.. فمتى مااستقام لك اللحن .. فقد شعرت .. ويبقى عليك .. الصور البيانية ..
وأما العروض ..فتعلم أن له كتابه خاصة هي قسيمة للعثماني ( للقرآن ) والإملائي ( الكتابة ) وهي الاعتماد .. على المنطوق فقط .. وإن أردت القراءة في علم العروض .. فعليك بكتاب 3/ث المعهد العلمي ..
وبالنسبة .. لما قدمت :mad: .. فكلنا ذلك الرجل .. ولكن الواحد يحاول ..
بعدين :add5: من اللي طردك ؟؟ .. وأهم شيء .. لا تملأ عينك بسرعة من كل شعر .. بعدين تهاب .. خل عينك شرهة .. واحمد ربك .. واحد جمع كديش .. من الكلمات فسأل المعلم آنذاك .. من أي بحر ؟ قال الأستاذ : من البحر الأحمر..:ax1:
يا الله شد حيلك .. وتراني ..انتظرك .. هنياك ..

كاغد
15-12-2006, 01:34 AM
اختي آكام .. وإياكم .. والله المستعان ..

[ جرح ]
15-12-2006, 09:39 AM
كاغد .. إذا كانت المسألة هكذا .. فدَعنا نحن أيضاً نحاول أن نكتب في الشعر .. ( شكل كل الناس بيصيرون شعراء ) سيكوو

كاغد
15-12-2006, 10:12 AM
شد حيلك حبيبي .. جرح ..

كاغد
15-12-2006, 10:13 AM
ليس الغبيُ بسيدٍ في قومه .. لكنَّ سيدَ قومهِ المتغابي

[ جرح ]
15-12-2006, 10:32 AM
شد حيلك حبيبي .. جرح ..

ليش لآ :ax1:

راجع صندوقك الوارد أجل :af8:

كاغد
15-12-2006, 05:02 PM
يالله .. عجل !

كاغد
15-12-2006, 05:03 PM
كن ابن من شئت واكتسب أدبا .. يغنيك محموده عن النسب

زياد
16-12-2006, 06:26 AM
الكريم كاغد

أشغلني عن الرد بالأمس مذاكرة مادة ثقيلة..

ماش الشعر موهبة وليس تعلم < يقنع نفسه يلعب بعيد :ax1:

قرأت ردك تلك الليلة وما بغيت أرد إلا ومعي معلقة سنسن وأنا مستلقي على الفراش للنوم أخذت أشدو بصوتٍ أحسد عليه بأنشودة لأضبط الإيقاع إلى أن غلبني النوم، على الأقل خرجت بفائدة وطردت الأرق.

على فكرة!
وين ألقى كتاب عروض 3 ثانوي سيكوو

كاغد
17-12-2006, 09:36 AM
معذور .. أيها الكريم ..
خلك من موهبة .. جرب .. وبعدين تعرف نفسك .. حاول .. حتى من الجيد ( اطقق ) بالقلم أو اصبعك على طاولة .. أو تهز رأسك .. مع الإيقاع .. بس لا تصير الوالدة ..حولك تحسبك .. :)
والطريقة سهلة بالمررررررررررررررة
والله يبارك باللي ينومك .. :)
بالنسبة للكتاب ..سهلة .. اعزمني واجيبه معي :biggrin:
.. لاتصدق.. إن شاء الله تعالى .. أوفره ..أو أصوره .. وأراسلك على الخاص ..
حييت ..

كاغد
17-12-2006, 09:41 AM
رب أنت العون إن طاف بنا .. طائف البغي وأنت المنتقم
* * * * *
قم ياصلاح وشاهد القدس التي .. حررتها يزهو بها الحاخام
فلعل سفر المجد يفتح صفحة .. فيطل يوم مشرق بسام
أسفي على الإسلام ينزف جرحه.. والمسلمون عن الجهاد نيام

زياد
17-12-2006, 10:04 PM
نصيحةٌ قبِلتُها
من كاغدٍ أخذتها

كتبتُ في المساجلة
أبياتَ حُسنٍ مائلة


وعساها ما تكسرت

كاغد
20-12-2006, 04:24 PM
هاه ! :)
ها قد فعلت ..وتستطيع على الكثير
أوصيك أطلق أفقكم ..كيما يطير
برِّح قريحك .. بالمداد المستنير
فالماء يأسن ..حين يبقى لا يسير :)!!

كاغد
20-12-2006, 04:36 PM
إذا كنتَ ذا رأيٍ فكن ذا عزيمةٍ ..فإن فسادَ الرأي أنْ تترددا
* * * * *
وزنِ الكلامَ إذا نطقتَ ولا تكنْ .. ثرثارةً في كل نادٍ تخطبُ

كاغد
22-12-2006, 02:08 PM
ابلُ الرجال إذا أردتَ إخاءَهم .. وتوسمنَّ أمورَهم وتفقدِ

كاغد
25-12-2006, 12:52 AM
طبعا .. وللمناسبة ..مقام ومقال ..
خطب في الناس خالد بن عبد الله القسري .. في يوم العيد وفي آخر خطبته قال : ( أيها الناس ..ضحوا تقبل الله ضحايكم .. فإني مضح بالجعد بن درهم .. فإنه زعم أن الله لم يتخذ إبراهيم خليلا .. ولم يكل موسى تكليما .. ثم نزل وذبحه )
قال ابن القيم .. عن هذا :
ولأجل ذا ضحى بجعدٍ خالد ال .. قسري يوم ذبائح القربان
إذ قال إبراهيم ليس خليله .. كلا ولا موسى الكليم الداني
شكر الضحية كل صاحب سنة .. لله درك من أخي قربانِ

كاغد
19-01-2007, 10:30 AM
أفاطم لو شهدتِ ببطنِ خبت .. وقد لاقى الهزبرُ أخاك بشرا
إذن لرأيتِ ليثاً أمَّ ليثاً .. هزبراً أغلبا لاقى هزبرا
............
والظلم من شيم النفوس فإن تجد .. ذا عفةٍ فلعلةٍ لا يظلم
............
وإذَا أَرَادَ اللهُ نَشْرَ فَضيِلَةٍ ... طُويِتْ أَتَاحَ لَها لِسَانَ حَسُودِ
لَوْلاَ اشْتِعالُ النَّارِ فيما جَاوَرتْ ... مَا كَانَ يُعْرفُ طِيبُ عَرْفٍ العُودِ
لَوْلاَ التَّخَوُّفُ لِلْعَواقِبِ لم تَزَلْ ... للِْحاسِدِ النُّعْمَى عَلَى المحْسُودِ
............
والناس مشتبهون في إيرادهم .. وتفاضل الأقوام في الإصدار
إني لأرحم حاسديَّ لحرما .. ضمنت صدورهم من الأوغار
نظروا صنيع الله بي فعيونهم .. في جنة وقلوبهم في نار
لا ذنب لي قد رمت كتم فضائلي .. فكأنما برقعت وجه نهار
وسترتها بتواضعي فتطلعت .. أعناقها تعلوا على الأستار

آكام*
20-01-2007, 10:27 PM
والله رائع..
صفحة ذهبية

كاغد
27-01-2007, 01:13 AM
أختي آكام .. جزيت الجنة .. لمرورك .. وإطرائك .. جعل الله في كل حرف لكم ..من الموازين ..بغير حساب ..

كاغد
27-01-2007, 01:23 AM
حب الكتاب وحب ألحان الغناء .. في قلب عبد ليس يجتمعان
،،،،،،،،،،،،،،،
لوأنَّ في صخرةٍ صما ململةٍ .. في البحر راسيةٌ مِلْسٌ نواحيها
رزقاً لعبدٍ براها الله لانفلقتْ .. حتى تؤدي إليه َّمافيها
،،،،،،،،،،،،،،
وليس يزجركم ماتوعظون به .. والبُهمُ يزجرها الراعي فتنزجرُ
ولا أرى أثراً ِفي جسدي .. والحبلُ في الحجرِ القاسي له أثرُ

تل الأحلام
27-01-2007, 02:03 PM
ماشاء الله تبارك الله..
الله يزيدك من فضلة..
كنت ما أعرف كثير في شعر وبطيئه في الحفظ الحين فيه تحسن طريقة عرضك رائع تمكنا من الحفظ..

كاغد
27-01-2007, 09:31 PM
تصويب
الصحيح :
لوأنَّ في صخرةٍ صما ململةٍ .. في البحر راسيةٌ مِلْسٌ نواحيها
رزقاً لعبدٍ براها الله لانفلقتْ .. حتى تؤدي إليه ( كلَّ ) مافيها

كاغد
27-01-2007, 09:38 PM
أختي تل الأحلام ..
رفعكم الله في العالمين .. ويوم الدين .. وجعل لكم من دعائكم أوفر الحظ ..والنصيب ..وهذا مرادي والحمد لله .. جعلني الله وإياكم .. ممن يختارهم لدينه ودعوته ..

كاغد
27-01-2007, 09:59 PM
أيها المادح العباد ليعطى .. إن لله ما بأيدي العباد
""""""""""
الله يغضب إن تركت سؤاله .. وبُنيُّ آدم حين يٍُسأل يَغضب
""""""""""
والله والله مرتينِ .. لحفر بئرٍ بإبرتينِ
وغسل عبدين أسودين .. حتى يصيرا كأبيضينِ
وكنسُ أرضَ الحجازِ طُرا .. على صعيدٍ بريشتينِ
ولا وقوفي على لئيمٍ .. يضيعُ منهُ حياءُ عيني

آكام*
27-01-2007, 10:40 PM
""""""""""
والله والله مرتينِ .. لحفر بئرٍ بإبرتينِ
وغسل عبدين أسودين .. حتى يصيرا كأبيضينِ
وكنسُ أرضَ الحجازِ طُرا .. على صعيدٍ بريشتينِ
ولا وقوفي على لئيمٍ .. يضيعُ منهُ حياءُ عيني


لاحولا ولا قوة الا بالله
لكن يستاهل اللئيم

زياد
27-01-2007, 10:57 PM
متابعون لكم رعاكم الله...

كاغد
30-01-2007, 11:41 PM
أختي آكام ..
أخي زياد .. جزيتم خيرا للمرور .. والإطراء ..

كاغد
30-01-2007, 11:53 PM
تفاخر المرأة بأخيها .. ؛ قال الله تعالى : ( يا أخت هارون .. الآية ) ..
ومن أوابد .. المفاخرات .. قول آبدة شواعر النساء ..الخنساء ..في أخيها صخر ..
وإنَّ صخرا لوالينا وسيدنا .. وإن صخراً إذا نشتوا لنحارُ
وإنَّ صخرا لتأتم الهداة به .. كأنه علمٌ في رأسه نارُ
حمال ألويةٍ هباط أوديةٍ .. شهاد أنديةٍ للجيش جرارُ
وقالت في قصيدة أخرى :
أعينيَّ جودا ولا تجمدا .. ألا تبكيان لصخر الندى
طويل النجاد رفيع العما..د ساد عشيرته أمردا
وتقول في أخرى :
أبعدَ ابنَ عمروِ من آل الشري.. د حلَّت به الأرض أثقالها
ويلحظ في ( حلَّت ) أنها من الحُلي ..وليست من الحلول ..فجعلت الأرض ..تتحلى بأخيها بعد موته وقبره ..من بين أثقالها ..وهم بقية الموتى ..

كاغد
04-02-2007, 06:42 PM
مابقبقَ الكوزُ إلا من تألمه .. يشكو إلى الماءِ ماقاسى من النارِ
لو كلَّ كلبٍ عوى ألقمتهُ حجرا .. لأصبحَ الصخرُ مثقالاً بدينارِ
* * * *
ومدججٍ كره الكُماة نزاله .. لا ممعنٌ هرباً ولا مستسلمِ
فشككت بالرمحِ الطويل ثيابه.. ليس الكريم على القنا بمحرم
* * * *
أفاطمُ مهلاً بعض هذا التدلل .. وإن كنت قد أزمعت هجري فأجملِ
وإن تكُ قد ساءتكِ مني خليقة .. فسلي ثيابي من ثيابك تنسلِ
* * * *
يلحظ في لفظ الثوب مجيؤه بمعنى النفس .. وعليه قول من قال به في تفسير قوله تعالى ( وثيابك فطهر ) ..

آكام*
04-02-2007, 08:32 PM
ياسلام... أعجبتني الأبيات في الأخ...
خاصة الأخير ... اذ جعلت أخاها كالحلية ... وهو ميت...عجيبة..
==
أشكرك على بيت بقبقة الكوز... لأول مرة أعرف أنه البيت الذي يسبق بيت الكلب والحجر


يارب تجزاه الجنة ..

كاغد
09-02-2007, 02:28 PM
جزيت خيرا أختي آكام على المرور والإطراء ..والإثراء..أمين ..وإياك ..

كاغد
09-02-2007, 02:32 PM
إذا ضاقتْ بكَ الدنيا .. ففكر في ألمْ نشرحْ
فعسرٌ بينَ يسرينِ .. متى تذكرهما تفرحْ
=======
يامَََنْ عدى ثم اعتدى ثم اقترفْ .. ثم ارعوى ثم انتهى ثم اعترفْ
أبشر بقول اللهِ في آياته .. إن ينتهوا يُغفرْ لهمْ ماقدْ سلفْ
======
كان الذي خفت أن يكونا .. إنا إلى الله لراجعونا

المرسى
10-02-2007, 02:17 PM
ما شاء الله
تبارك الله
جزاك الله خير

المرسى:)
:

كاغد
16-03-2007, 02:37 PM
شكر الله لك أخي المرسى المرور .. وطيب العبارة ..

كاغد
16-03-2007, 02:44 PM
وكُن رجلاً رجله في الثراء .. وهامةُ همته في الثريا
====
لا تحسبِ المجدَ تمراً أنت آكله .. لن تبلغ المجد حتى تلعق الصِبرا
====
من لم يذق ذلَّ التعلم ساعة .. تجَّرع مرَّ الجهل طولَ حياتِه
===
ومن يتهيب صعودَ الجبال .. يعشْ أبدَ الدهرِ بينَ الحفر
====
ثمن المجد دمٌ جدنا به .. فاسألوا كيف دفعنا الثمنا
====
تأدب غير متكل .. على حسب ولا نسبِ

كاغد
17-03-2007, 06:26 PM
ياسيدي : عندكَ لي مظلمةْ ؟ .. فاستفتِ فيها ابن أبي خيثمةْ
فإنه يرويه عن جـــــــــــدِّه .. ما قدْ روى الضَّحاك عن عكرمةْْ
عن ابن عباسٍ عن المصطفى .. نبينا المبعوثِ بالمرحمةْ
أنَّ صدودَ الإلفِ عن إلفهِ .. فوقَ ثلاثٍ ربُنا حرمهْ

كاغد
20-03-2007, 12:37 AM
ياربَّ إخوانٍ صحبتهموا .. لايملكون لسلوةٍ قلبا
====
إنَّ خلاَّ ملَّ منَّا .. هو لا يسأل عنَّا
مالنا نسأل عنه
====
تمرون الديار ولم تعوجوا .. كلامكموا علي إذن حرام
====
إن أخاك الحق من كان معك .. ومن يضر نفسه لينفعك
====
إحذر عدوك مرة .. واحذر صديقك ألف مرة
فلربما عرف الصديقُ .. فكان أدرى بالمضرة

زياد
20-03-2007, 12:46 AM
لتسمح لي بإضافات:

وكلمة حاسدٍ من غير جرمٍ
سمعت فقلت مرّي فانفذيني

فعابوها عليّ ولم تَسُؤني
ولم يعرق لها يوما جبيني

===

رَضَعَ الأخلاقَ من ألبانها
إنّ للأخلاقِ وَقعاً في الصِغَر

==

ما قال لا قط إلا في تشهده
لولا التشهد كانت لاؤه نعمُ

كاغد
20-03-2007, 08:05 AM
أخي في الله .. وصديقي المسدد .. تمون على أكثر من هذا ..بكثير .. وزد .. مما تلقفه ..عقلك .. وحياك حبي ..

كاغد
20-03-2007, 08:24 AM
لوحدي في المنتدى فتذكرت ..
عوى الذئب فاستأنست بالذئب إذ عوى .. وصوت إنسانٌ فكدت أطيرُ
====
رسمِ دارٍ وقفت في طلله .. كدتُ أقضي الحياةَ من جلله
====
ومن التذكير :
سألت الدار تخبرني .. عن الأحباب مافعلوا
فقالت لي : أناخ القومُ .. أياماً وقد رحلوا
فقلت : فأين ألقاهم ؟ .. وأيُ منازلٍ نزلوا
فقالت : في القبور وقدْ .. لقوا والله مافعلوا
====
ترجو النجاة ولم تسلك مسالكها .. إن السفينة لا تجري على اليبسِ
====
وفي الجنة :
دلالها المصطفى والله بائعها .. والجبرائيل ينادي في نواحيها
أرض لها ذهب والمسك طينتها .. والزعفران حشيش في نواحيها

زياد
21-03-2007, 03:32 PM
نحنُ الضيوف وأنت رب المنزلُ..


من جنون المجنون:

وقد يجمع الله الشتيتين بعدما *** يظنان كل الظن أن لا تلاقيا

لحى الله أقواماً يقولون إننا *** وجدنا طوال الدهر للحب شافيا وَعَهدي بِلَيلى وَهيَ ذاتُ مُؤَصِّدٍ *** تَرُدُّ عَلَينا بِالعَشِيِّ المَواشِيا فَشَبَّ بَنو لَيلى وَشَبَّ بَنو اِبنِها *** وَأَعلاقُ لَيلى في فُؤادي كَما هِيا

وَ

فَيا رَبِّ إِذ صَيَّرتَ لَيلى هِيَ المُنى *** فَزِنّي بِعَينَيها كَما زِنتَها لِيا

وَإِلّا فَبَغِّضها إِلَيَّ وَأَهلَها *** فَإِنّي بِلَيلى قَد لَقيتُ الدَواهِيا عَلى مِثلِ لَيلى يَقتُلُ المَرءُ نَفسَهُ *** وَإِن كُنتُ مِن لَيلى عَلى اليَأسِ طاوِيا خَليلَيَّ إِن ضَنّوا بِلَيلى فَقَرِّبا *** لِيَ النَعشَ وَالأَكفانَ وَاِستَغفِرا لِيا


ولو أستمر بالاقتباسات اقتبست القصيدة كلها.. البقية هنا (http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=14184)

[ جرح ]
21-03-2007, 05:41 PM
وكُلن يدّعي وصلاً بــ ليلى .. وليلى لا تقر لهم بذاك !

رائع يا إخوان .. نفع الله بكم .. بحق أبيات جداً نفيسة .. استأنسُ بالاطلاع عليها :)

كاغد
23-03-2007, 06:18 AM
تعلم فليس المرء يولد عالماً .. وليس أخو علمٍ كمن هو جاهل
====
ولابن الوردي :
اعتزل ذكر الأغاني والغزل .. وقل الفصل وجانب من هزل
ودع الذكرى لأيام الصبا .. فلأيام الصبا نجمٌ أفل
اهجر الخمرة إن كنت فتى .. كيف يسعى في جنون من عقل
اطلب العلم ولا تكسل فما .. أبعد الخيرات عن أهل الكسل
لاتقل قد ذهبت أربابه .. كل من سار على الدرب وصل ( توقيع زياد:) )
لاتقل أصلي وفصلي أبدا .. إنما أصل الفتى ماقد حصل
مع أني أحمد الله على .. نسبي إذ بأبي بكر اتصل
====
وقال الآخر :
ولو أن أهل العلم صانوه صانهم .. ولو عظَّموهُ في النفوس لعُظِّما
====
العلم يرفع بيتا لا عماد له .. والجهل يهدم بيت العز والشرف
====
أيا طالب العلم لاتجهلن .. وعُذ بالمبردِ أوثعلبِ
تجد عند هذين علم الورى .. فلا تك كالجمل الأجربِ
====
العلم قال الله قال رسوله .. قال الصحابة هم أولوا العرفان
====
هل العلم في الإسلام إلا فريضةٌ .. وهل أمة سادت بغير التعلم
لقد أيقض الإسلام للمجد والعلا .. بصائر أقوام عن المجد نوَّم
====
وخير .. وأسما .. وأرقى وأعلا .. من هذا كله .. قول الله تعالى ( قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون )

زياد
24-03-2007, 12:08 AM
ما شاء الله... لم أنتبه أنك وضعت توقيعي هنا إلا بعد أن غيرته اليوم..

عائد بأبيات جميلات..

زياد
24-03-2007, 12:10 AM
يقول القاضي الجرجاني:

يقولون: لي فيـك انقباض، وإنما * * * رأوا رجلا عن موقف الذل أحجما
أرى الناس من داناهم هان عندهم * * * ومن أكرمته عزة النفـس أكرما
وما كل بـرق لاح لي يستفـزني * * * ولا كل من لاقيت أرضـاه منعما
وإني إذا فاتني الأمـر لـم أبـت * * * أقلـب طـرفي إثـره متنـدمـا
ولكنه إن جـاء عفـواً قبلـتـه * * * وإن مال لـم أتبعـه لولا وربمـا
وأقبض خطوي عن أمور كثيـرة * * * إذا لم أنلها وافر العرض مكرمـا
وأكرم نفسي أن أضاحك عابسـاً * * * وأن أتلقى بـالـمـديـح مذمما
ولو أن أهل العلم صانوه صانهم * * * ولو عظمـوه في النفـوس لعَظّما
ولكن أهانـوه فهـان ودنسـوا * * * محيـاه بالأطمـاع حتى تجهمـا
أأشقى به غرساً وأجنيـه ذلـة؟ * * * إذن فاتباع الجهـل قد كان أحزما

زياد
24-03-2007, 12:10 AM
وله أيضاً:

وقالوا: توصل بالخضوع إلى الغنى * * * وما علموا أن الخضوع هو الفقر
وبيني وبين المـال شيئان حرمـا * * * عليّ الغنى: نفسي الأبية والدهـر
إذا قيل هذا اليسـر أبصـرت دونه * * * مواقف خير من وقوفي بها العسر

كاغد
24-03-2007, 07:16 AM
صديقي ..الموقر .. الله يبارك فيك .. واختيار فائق .. وأبيات أكثر من رائعة ..

كاغد
24-03-2007, 07:46 AM
وحين بلوغ القراء الكرام .. الألف .. فليس من بأس باستراحة .. :
إبتسامة ..
وشادن ٍ سألتُه عن اسمهِ .. فقال لي : اثمي مرداثُ
بات يعاطيني سخاميـَّـة ً .. وقال لي: قد هجع الناثُ
أما ترى حُـثنَ أكاليـلنا .. زيـَّنـهـا النـثـريـن والآثُ
فعدتُ من لثغــته ألثـغاً .. فقلتُ:أين الطاثُ والكاثُ ؟
نادرة ..
مودته تدوم لكل هولٍ .. وهل كلٌ مودته تدومُ ؟
( يقرأ من الجهتين حرفيا ..بنفس المعنى والوزن )
تعجيز ..
في الأمر بالعناية بحسن الخط :
اكتبْ ككتبي كما قَدْ كنتُ أكتُبُهُ .. كَتْباً كَكَتبي لهذا الكَتبِ في كُتُبي
كَذاكَ كنَّا فكُنْ في الكَتبِ كيفَ تكُنْ .. إلاَّ تَكُنْ كيفَ كنَّا كُنتَ ذا كَئبِ
حَرْفاً بحرفٍ كهذا الحرفِ أَحرِِفُهُ .. واحذرْ من الحيفِ في حرفٍ بلا سببِ
سَطْراً بِسَطْرٍ كهذا السَّطْرِ أَسْطِرُهُ .. سَطْراً سَوياً سَليماً تَسمُ في الرُّتبِ

آكام*
24-03-2007, 02:32 PM
بصراحة أبياتكم روعة...
وكان بودي لو شاركت بشيء... لكن مع العملاقين... لامجال....
حسبي أن أكون من القراء الألف

[ جرح ]
24-03-2007, 02:55 PM
العلمُ يرفعُ بيتاً لا عمَادَ لهُ ### والجهلُ يهدمُ بيتَ العزِّ والشّرَف

زياد
24-03-2007, 09:04 PM
شخصيته صعبة!

لا تـمدحنّ ابن عبّادٍ وإن هطَلـت *** يداهُ بالجـود حتى شابَهَ الـديما
فإنـها خَطَـراتٌ من وسـاوِسِـهِ *** يُعـطي ويَمنَعُ لا بخلاً ولا كَرَما

زياد
24-03-2007, 11:45 PM
لو كنتَ ساعةَ بيننا ما بيننا * * * ورأيتَ كيف تكـرر التوديعـا
لعلمتَ أنّ من الدموعِ محدِّثاً * * * وعلمتَ أنّ من الحديثِ دموعا

كاغد
27-03-2007, 12:04 AM
أخوتي الكرام .. كلكم ..شرف .. إن قراء .. أو مشاركين .. بلل الله قبوركم برضوانه ..
========
ولو أنَّ واشٍ باليمامة داره .. وداري بأعلا حضرموت اهتدى ليا
====
إذا اشتبكت دموع في خدودٍ .. تبين من بكى ممن تباكا
====
ملأ السنابل تنحني بتواضعٍ .. والفراغات رؤسهن شوامخ

عساف
27-03-2007, 12:38 AM
ماشاء الله . تبارك الله ..

اختيارات فاقت الروعه .. بمعانبيها ودلالتها .. :)

لعلي في المستقبل القريب اشارككم ببعضها ..


الله يحفظكم ..


محبكم / ابو سعد

زياد
31-03-2007, 12:29 AM
إنْ يطلْ بعدك ليلي فَلَكَمْ *** بِتّ أشكو قِصَرَ الليلِ معكْ

ابن زيدون

كاغد
01-04-2007, 11:24 PM
قد تسللتَ مسلك الرُّوحِ مني .. ولذا سُمي الخليلُ خليلا
===
تعمَّدني بنصحكَ في انفراد .. وجنِّبني النصيحةَ في الجماعة
فإن النصح بين النَّاس نوعٌ .. من التوبيخِ لا أرضى استماعه
فإنْ خالفتني وعصيت أمري .. فلاتجزعْ إذا لم تلقَ طاعة
===
يا أخي لا تمِلْ بوجهك عني .. لا أنا فحمةٌ ولا أنت فرقدْ
===
تألمتُ فقدان الأحبةِ جازعاً .. ومن شفهُ فقدُ الحبيبِ تألما

زياد
04-04-2007, 11:50 AM
وراءَ مضيقِ الخوفِ متّسع الأمنِ * وأوّلُ مفروحٍ به غايةُ الحُزنِ


فلا تيأسنّ فاللهُ ملّكَ يوسفاً * خزائنَهُ بعدَ الخلاصِ من السجن ِ

آكام*
04-04-2007, 01:24 PM
قد تسللتَ مسلك الرُّوحِ مني .. ولذا سُمي الخليلُ خليلا
===





كأني أذكرها... قد تخللت مسلك الروح...
والا ، لا؟؟

كاغد
05-04-2007, 08:36 PM
شكر الله لك أختي ..تسديدك .. ويرحم الله ..من تفضل علي كثيرا.. وأقرأني هذا البيت بالخطأ .. جزيت خيراً مجددا .. وبتسديدكم .. ينفى الصدا ..

كاغد
07-04-2007, 05:59 AM
مررتُ على المروءة وهي تبكي .. فقلت علامَ تنتحبُ الفتاة ؟
فقالت : كيف لا أبكي وقومي .. جميعاً دونَ خلقِ اللهِ ماتوا
=======
وإن أفضلَ مابينَ الورى رجلٌ .. تُقضى على يده للناس حاجاتُ
=======
ثلاثةٌٌ ليس لها إيابُ .. الوقتُ والجمالُ والشبابُ
=======
أيقنتُ أن المستحيلَ ثلاثةٌ .. الغول والعنقاء والخلُ الوفي
=======
عدوك من صديقك مستفادٌ .. فلا تستكثرنَّ من الصحابِ

كاغد
08-04-2007, 10:04 PM
إذا المرءُ لم يلبس ثياباً من التقى .. تقلَّب عرياناً وإن كانِ كاسيا
===
إذا لم يكن عونٌ من الله للفتى .. فأول مايجني عليه اجتهاده
===
إذا أنت لم تشرب مراراً على القذى .. ضمئتَ وأيُّ الناسٍ تصفو مشاربه
===
إذا نحن أدلجنا وأنتَ إمامُنا .. كفى بالمطايا طيبُ ذكراك حاديا
===
إذا لم يكن إلا الأسنةَ مركبٌ .. فما حيلةُ المضطرِ إلا ركوبُها
===
إذا مامات ذو علم وتقوى .. فقد ثُلمت من الإسلام ثلمة
===
إذا ماصحبت القوم فاصحب خيارَهم .. ولا تصحبِ الأردى فتردى مع الردي

زياد
08-04-2007, 11:29 PM
منىً إن تكن تكن أحسنَ المنى *** وإلاّ فقد عشنا بها زمناً رحباِ

زياد
08-04-2007, 11:31 PM
تَطْلُبُهُمْ عَيْني وهُمْ في سَوادِها *** ويَشْتاقُهُمْ قلبي وَهُمْ بَيْنَ أَضْلُعي

مسمار !
11-04-2007, 07:23 PM
تراه إذا ماجئته متهللاً ** كأنك تعطيه الذي أنت سائله

كاغد
12-04-2007, 09:35 AM
مسمار هنا ما أسعدني .. صحح الله كل طريق ومسلك .. في كل أرض تغرز فيها رجلك ..صل إلهي على مسمار..

كاغد
13-04-2007, 09:43 PM
تحنن عليَّ هداك المليك .. فإن لكلِ مقام مقالا

كاغد
14-04-2007, 12:34 AM
ألا لا تلوماني كفى اللوم مابيا .. ومالكما في اللوم خيرٌ ولا ليا
ألم تعلما أن الملامة نفعها .. قليلٌ وما لومي أخي من شماليا
وكنت إذا ما لخيل شمصها القنا .. لَبِقا بتصريف القناة بنانيا
وقد علمتْ عرسي أميمة أنني .. أنا الليث معدوٌ عليه وعاديا
جزى الله قومي بالكُلاب ملامةً .. صريحهم والآخرين المواليا

كاغد
16-04-2007, 01:08 AM
سهرت أعينٌ ونامت عيونُ .. في أمور تكونُ أو لا تكونُ
إن ِرباً كفاك ماكان بالأمس .. يكفيك في غدٍ ما يكونُ
====
شكوت إلى وكيع سوء حفظي .. فأرشدني إلى ترك المعاصي
وقال اعلم بأن العلم نورٌ .. ونورُ الله لا يؤتى لعاصي
===
مشيناها خطى كتبت علينا .. ومن كتبت عليه خطى مشاها

عساف
16-04-2007, 01:17 AM
مشاركه :)





//


من يصنع الخير لا يعدم جوازيه = لا يذهب العرف بين الله والناس


//


وما انتفاع اخي الدنيا بناظره = اذا استوت عنده الانوار والظلم


//


ونصبنني غرض الرماة تصيبني = محن احد من السيوف مضاربا


//




ابو سعد

مسمار !
16-04-2007, 07:24 PM
ومن طلب العلوم بغير كدٍ ** سيدركها إذا شاب الغراب

زياد
18-04-2007, 01:22 PM
إنّ السلامةَ من سَلمى وجارتِها *** ألاّ تَمرّ على سلمى وَ واديها

زياد
20-04-2007, 11:13 PM
الّي يبينا عيّت النفس تبغيه *** واللي نبي عيّا البخت لايجيبه

كاغد
21-04-2007, 12:56 AM
إذا ترحلت عن قوم وقد قدروا .. ألا تفارقهم فالراحلون همُ
====
إذا شئت أن تحيا سليما من الأذى .. وحظك موفور وعرضك صينُ
لسانك لا تنطق به عورة امرئ .. فكلك عورات وللناس ألسنُ
====
إذا مالجرح رمَّ على فسادٍ .. تبين فيه تفريط الطبيبِ

كاغد
21-04-2007, 07:57 AM
طرقتُ باب الذي لايغلق البابا .. ولا يرد عن الأعتاب طلابا
ومن إذا جاءه الخطَّاء يسأله .. عفو الكريم عن الأخطاء ماخابا
يارب عبدٌ ضعيفٌ طاف في نزقٍ .. يارب فالطف به وافتح له البابا

تل الأحلام
21-04-2007, 11:19 AM
طرقتُ باب الذي لايغلق البابا .. ولا يرد عن الأعتاب طلابا
ومن إذا جاءه الخطَّاء يسأله .. عفو الكريم عن الأخطاء ماخابا
يارب عبدٌ ضعيفٌ طاف في نزقٍ .. يارب فالطف به وافتح له البابا

سبـحانه الكريم المنان,.
ماشاء الله تبارك الله الأبيات الأخيرة لها تأثير كبير في النفس.
الله يرزقكـ بالنظر إلى وجهه ..

كاغد
22-04-2007, 11:38 PM
سبحانه وتعالى ..شكر الله لك مرورك .. وآمين وإياك ..

كاغد
23-04-2007, 11:16 AM
وإنما المرءُ بأصغريه .. كلُّ امرئٍ رهنٌ بما لديه
===
لا خير في ودِّ امرئٍ متملقٍ .. حلو اللسان وقلبه يتلهبُ
يعطيك من طرف اللسان حلاوة .. ويروغ منك كما يروغ الثعلبُ
===
لسان الفتى نصف ونصف فؤاده .. فلم يبقى إلا صورة اللحم والدمِ

[ صداح ! ]
23-04-2007, 01:55 PM
وما من كاتب الا سيفنى ** ويبقي الدهر ما كتبت يداه


فلا تكتب بخطك غير شيء ** يسرك يوم القيامة ان تراه

كاغد
24-04-2007, 11:51 PM
أخي إن لم تكن نوراً بدربي .. فضع بيني وبين دجاك سدا
===
إلى الحول ثم اسم السلام عليكما .. ومن يبكي حولاً كاملاً فقد اعتذر

كاغد
25-04-2007, 10:48 AM
هجر الفارسُ الفتي ميدانه .. وعلى الذل راح يلوي عنانهْ
إن أقسى مصيبة أن ترى الإنــ .. ــسان يرمي بغدره إخوانهْ
اقرأنْ يا أخي وجهي وقل لي .. ربما تقتلُ الرزينَ الرزانةْ
إنما تكتسي القرود جمالاً .. حينما يحقر الفتى غزلانهْ

التورنيدو
25-04-2007, 01:08 PM
صديقي كاغد .. أأسف لعدم المشاركة من الأول .

هذه أبيات أعجبتني : -

من لم يذق حرق الهوى لم يدري ماجهد البلاء

لوكنت أحسب عبرتي لوجدتها أنهار ماء

بكت الوحوش لرحمتي والطير في جو السماء

والجن عمّار البيوت بكوا وسكّان الفضاء

والناس فضلاً عنهمُ لم تبكِ إلا بالدمــاء .. !

كاغد
26-04-2007, 12:36 AM
أخي الكريم .. التونيدو .. مثلك حبيبي ..لا يتأسف من مثلي .. وحييت ..كل ماعن لك ..عانٌّ .. وما دونته .. يهمس بذهن وقاد ..بانتظارك ..

آكام*
26-04-2007, 12:41 AM
هجر الفارسُ الفتي ميدانه .. وعلى الذل راح يلوي عنانهْ
إن أقسى مصيبة أن ترى الإنــ .. ــسان يرمي بغدره إخوانهْ
اقرأنْ يا أخي وجهي وقل لي .. ربما تقتلُ الرزينَ الرزانةْ
إنما تكتسي القرود جمالاً .. حينما يحقر الفتى غزلانهْ

اذا .. هذا معنى الأبيات
انما تكتسي القرود جمالا.... حينما يحقر الفتى غزلانه...

!!

( يرمي بغدره اخوانه )!!!

ويحي.. وقد قيل لي....هذا البيت...:ah8:


؟؟؟

كاغد
26-04-2007, 12:46 AM
بصراحة .. لست أدري هل هذا استفهام فأشرح ؟ .. أم تعليق وقد كان موفقا ؟

آكام*
26-04-2007, 12:51 AM
ياأخي..

شكرا لك...
كان كحديث النفس...
وأنا فهمت الأبيات.. مرتبطة...الآن...
وكنت سابقا... لم اسمع الا بالبيت الأخير... فكان مشكل علي نوعا ما...

الله يزيدك علم...
كشذرات الذهب... منثورة فوائدك... في كل قسم

كاغد
26-04-2007, 12:56 AM
أسأل الله تعالى .. أن يغفر لي مالا تعلمون .. وهذه أبيات في الحقيقة .. متفرقة .. ضمن قصيدة ..أكثر من رائعة .. أنشدها ..محمد المساعد .. في شريط ( قعقعات ) .. وكلها حقيقة بالحفظ .. سيما أن لحنها .. خفيف جدا .. يساعد على الحفظ .. وفكرة القرد والغزال .. يدخل فيها كل إعجاب بما عند الآخر وما وراء البحار .. مع غمط الكمالات في النفس والموجود.. جزيت خيرا ..

زياد
26-04-2007, 10:49 AM
وأنتَ امرؤٌ فينا خُلقت لغيرنا *** حياتُكَ لا نفعٌ وموتُكَ مُفجِعُ..!

كاغد
26-04-2007, 11:13 AM
يقولون : هذا عندنا غير جائزٍ .. ومن أنتمُ حتى يكونُ لكم عندُ ؟!
===
ووضع الندى في موضع السيف في العلا .. مضرٌ كوضع السيف في موضع الندى
===
إذا لم تكن حاجاتنا في صدوركم .. فليس بمغنٍ عنك عقد الرتائم

كاغد
27-04-2007, 02:26 PM
في خضم الصراع كيف المسيرُ وإلى أين والطريق عسيرُ

أإلى الشرقِ أم إلى الغرب كلا بل هو الحقُ والصراطُ المنيرُ

تلك خيراتنا أينهبها العادي ويبقى لنا الفتات الحقيرُ

وإلى صدرنا تعود سلاحاً حل فينا التقتيل والتدميرُ

نشتري منه في الظلام عيوناً وهو أعمى بين الأنام ضريرُ

ولدينا بصائرٌ وهداياتٌ وشمسٌ منيرةٌ وبدورُ

إن خلف الظلام يختلجُ الفجرُ ويسري عبر الفضاءِ النورُ

ويد الله تحرس الكونَ والأيامُ حبلى وكنزها مذخورُ

التورنيدو
27-04-2007, 07:35 PM
يـاطريداً ملىء الدنيا اسمـه ..

وغـدا لحناً على كل الشفاه ..

وغدت سيرتهُ انشودة ..

يتلاقاها رواتة عن رواة ..

ليت شعري هل درى من طاردوا .. ؟

عابدُ الات وأتباع مناه ..

طاردت في البيد من شاد لها

دينه في الأرض جاهاً أي جاه ..

سؤدداً عالي الذرى من شاده ..

قيصر يوماً ولا كسرى بناه ..

- إلى رسولنـــا عليه أفضل الصلاة والسلام .

كاغد
27-04-2007, 07:42 PM
بالله لفظك هذا سال من عسلٍ .. أم قد صببت على أفواهنا العسلا ؟ :)

التورنيدو
28-04-2007, 09:45 PM
بدأنـا نمزق ثوب العدم ****** ونلطم بالحق وجه السُّدُم
بدأنـا كما بدأ الهالكون ****** إذا الصور في جانبيهم ألم
بدأنـا كما بدأ التائهون ****** رمى الفجرَ في ناظريهم علم
بدأنـا كما انتبه الضائعون ****** على صيحة من هدير القمم
بدأنـا كما انتفض اليائسون****** على ثورة النور في ليلهم
بدأنـا وفينا الأسى والهوان ****** وفينا العذاب "وفينا السقم
وفينا المظالم والظالمون ****** وحوش "وبيد "ومرعى غنم
وفينـا الكرامة مهجورة ****** كمحصنة لوثتها التهم
وفينا المذلة للغاشمين ****** كأنا ولولم يشاءوا خدم
وفينـا الدسيسة قدِّيسةٌ ****** تدس الردى في عبير وسمّْ…
ودقت علينا طبول السماء ****** فقمنا لها من رفات الحُُلُم
صحونا وكنا الرماد الهشيم ****** فعدنا اللظى الصارخ المحتدم
تباركت يارب ..هذا الجحيم ****** من الرق ما كابدته أُمم
بدأنـا ندمر طاغوته ****** وطغيانه الزاخر المرتطم
بدأنـا نشق طريق الحياة ****** لفانين شابوا بوادي العدم..

كاغد
29-04-2007, 06:43 PM
نحن وجه الشمس إسلام وقوة .. نسب حر ومجد وفتوة
كرب عمي وقحطان ابي .. وهبوا لي المجد من تلك الابوة
والسيوف البيض في وجه الدجى يوم .. ضرب الهام من دون النبوة

كاغد
02-05-2007, 01:38 AM
إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا .. فدعه ولا تكثرْ عليه التأسفا
ففي الناس أبدالٌ وفي الترك راحةٌ .. وفي القلب صبرٌ للحبيب ولوجفا
فما كلُّ من تهواه يهواك قلبُه .. ولا كلُّ من صافيته لك قد صفا
إذا لم يكن صفو الودادِ طبيعةً .. فلا خير في حبٍ يجيؤ تكلُّفا
ولا خيرَ في خلٍّ يخون خليلَه .. ويلقاه من بعد المودةِ بالجفا
وينكرُ عيشاً قد تقادم عهده ..ويظهرُ سراً كان بالأمس قد خفا
سلامٌ على الدنيا إذا لم يكن بها ..صديقٌ صدوقٌ صادق الوعد منصفا

مسمار !
02-05-2007, 10:16 AM
أذان المرء حين الطفل يأتي ** وتأخير الصلاة إلى الممات

دليــل على أن محـياه قصـيرٌ ** كما بين الأذان إلى الصلاة

التورنيدو
02-05-2007, 11:37 AM
يـا رب ِ جئتك نـادمـاً أبكـي علـى ماقدمته يدايَ لا أتباكـى ..

أنـا لسـت أخشـى من لقـاء جهــنمٍ وعـذابها لكننـي أخشـاكـا ..

أخشـى من العرض الرهيب عليكَ يـاربِ وأخشى منك إذ ألقـاكـا ..

فلـيرض عنـي النـاس أو فليسخطوا أنـا لم أعـد أسعـى لغيرِ رضاكـا ..


هــي من أكثر القصـائد التـي أثرت فيـني .. وهـي لــ إبراهيم بديوي - شاعر سوداني .

كاغد
04-05-2007, 05:10 AM
ولما قسا قلبي وضاقت مذاهبي .. جعلت الرجا مني لعفوك سلما
تعاظمني ذنبي فلما قرنته .. بعفوك ربي كان عفوك أعظما
فلله درُّ العارف الندب إنه .. تفيض لفرط الوجد أجفانه دما
يقيم إذا ما الليل أرخى سدوله .. على نفسه من شدة الخوف مأتما
فصيحا إذا ما كان في ذكر ربه .. وفيما سواه في الورى كان أعجما
عسى من له الإحسان يغفر زلتي .. ويستر أوزاري وما قد تقدما

زياد
06-05-2007, 11:14 PM
يقول أبو الطيّب:

لحى الله ذا الدنيا مناخاً لراكبٍ *** فكلُّ بعيدِ الهمِّ فيها مُعذّبُ

آكام*
09-05-2007, 11:47 PM
شيئان حدّث بالقساوة عنهما *** قلب الذي يهواه قلبي والحجر

زياد
10-05-2007, 12:35 AM
وفي فلكه/

موقعي عندكَ لا أعلمُهُ *** آهِ لو تعلمُ عندي موقعكْ

التورنيدو
10-05-2007, 12:46 PM
أبى الشعـر الحداثي إلا المُشاركة معك أخي/ كاغد ،،

فهـذه من أفضل القصائد التي قرائتها إن لم تكن أفضلها ، وهي للشاعرة نازك الملائكة ، وهذا مقطع من قصيدة بعنوان للصلاة والثورة :

-----------------


يا قبة الصخرهْ

يا رمز، يا تاريخ؛ يا فكرهْ

غداً، غداً،، يختلج اسم الله في القدس وفي الخليلْ

ينتفض العدل المدمَّى صارخاً، يستيقظ القتيلْ

تنبت من دمائه زهرهْ

في عطرها سمٌ وتخفي كأسها جمرهْ

تسكب في أشداق إسرائيلْ

مذاق هول زاحف من الفرات العذب حتى النيلْ

عندئذ ينطفئ الغليلْ

وترتوي جدائل الزيتون والنخيلْ

وتنعس الثارات بعد السهر الطويلْ

كأنما خيامنا عُدْنَ من الرحيلْ .

كاغد
10-05-2007, 05:33 PM
ماشاء الله .. آكام .. مشارك ..هنا .. استفتاح .. فواح .. جزيت الجنة .. ويانتظار .. نثار الذائقة ..

كاغد
10-05-2007, 05:33 PM
صديقي ..زياد
حييت .. وزد ..

كاغد
10-05-2007, 05:42 PM
الكريم .. الصديق .. أبوعلي التورنيدو .. أحيي فيك ذائقتك ..
والشعر الحداثي ..كغيره ..من الشعر .. حسنه حسن ..وقبيحه ..قبيح ..
وقمنٌ الإشارة إلى :
ـــ أن الحداثة ..فكرة .. اعتمدت نبذ القديم .. مبدأ .. ولذا صار ..شعر التفعيلة .. من نتاجهم .. لنبذهم العمودي .. والشعراء الإسلاميون ..طرقوا بابه .. وأجادوا ..وبسبب الثوران على القديم .. دخل عليهم ..الإيراد ..والتحفظ .. من جهة الفكر .. لا من جهة الشعر .. عموما .. أبيات .. حلوة ..ياصاحبي ..

كاغد
10-05-2007, 05:53 PM
صنتُ نفسي عمَّا يدنس نفسي .. وترفعتُ عن جدا كل جِبسِ
وتماسكت حين زعزعني الدهر .. التماساً منه لتعسي ونكسي
====
عورض البيت الأول بقول سبع رحمه الله :
صنتُ نفسي عمَّا يسمى ببسي .. وترفعت عن جدا تبسي

آكام*
11-05-2007, 01:14 AM
ماشاء الله .. آكام .. مشارك ..هنا .. استفتاح .. فواح .. جزيت الجنة .. ويانتظار .. نثار الذائقة ..

شكرا أخي

الحصـــاة من الجبــــل

آكام*
11-05-2007, 01:54 AM
كيف الحصاة من الجبل ؟

بيتي اليتيم... شيء بسيط وصغير.. من الكم الهائل الذي كتبتوه...
يعني
هو كالحصاة... أمام جبل علمكم...
هل ضربي للمثل ،، ليس في محله ؟؟؟؟

كاغد
11-05-2007, 01:56 AM
عفوا كنت قد سألت عن معنى المثل المضروب .. فلم أفهم المراد ثم ظهر ..فحذفت السؤال .. عموما .. في محله .. وجزيت كل الخير .. وفيكم خير .. و :
إن القليل بالقليل يكثر ..

كاغد
11-05-2007, 01:59 AM
لوالدة على ابنها بعد العقوق عن كبر :
ربَّيتُه مثل فرخ السوء أعظمه .. أمُّ الطعام ترى في جلده زغبا
حتى إذا صار كالفُحَّال شذَّبه .. أبَّاره ونفى عن متنه الشذبا
أمسى يمزق أثوابي ويضربني: .. أبعد شيبيَ عندي تبتغي الأدبا ؟!
قالت له عرسه يوماً لتسمعني : .. مهلاً فإن لنا في أُمنا أربا
ولو رأتنيَ في نارٍ مسعَّرةٍ .. ثم استطاعتْ لزادتْ فوقها حطبا

التورنيدو
11-05-2007, 01:23 PM
لاتقل ما دمع فنّي ... لاتسل ما شجو لحني

منك أبكي وأغنيك ... فما يؤذيك مني

سمني إن شئت نواحاً ... وإن شئت مُغني

فأنا حيناً أعزيك ... وأحياناً أهني

لك من حزني الأغاريد ... ومن قلبي التمني

أنا أرضي الفن لكن ... كيف ترضى أنت عني

كل ما يشجيك يبكيني ... ويضني ويعني

فاستمع ما شئت واتركني ... كما شئت أغني


( عبدالله البردوني )

كاغد
12-05-2007, 02:29 AM
لبست ثوب الرجا والناس قد رقدوا .. وقمت أشكو إلى مولاي ما أجدُ
وقلت ياعدتي في كل نائبةٍ .. ومن عليه لكشف الضرِّ أعتمدُ
أشكو إليك أموراً أنت تعلمها .. مالي على حملها صبر ولا جلدُ

التورنيدو
14-05-2007, 10:09 AM
يــ ابن الــولـيد ألا سيـف تـؤجـرهُ . .

فـإن أسيافنـا قـد أصبحت خشبـا . .

كاغد
14-05-2007, 10:17 PM
بَلينا وسِربالُ الزَّمانِ جديدُ .. وَهَلْ لاِمْرِىء ٍ في الْعَالَمِينَ خُلُودُ
قضى آدمٌ فى الدَّهر وهوَ أبو الورى .. وكلُّ الَّذى من صلبهِ سيبيدُ
فلا تبكى ميتاً حانَ يومُ رحيلهِ .. فَلِلْمَوْتِ مَا يَمْضِي الْفَتَى وَيَرُودُ
وَلاَ تَلْتَمِسْ أَمْراً يَزِيدُكَ يَقْظَة ..ً فَلَيْسَ لإِدْرَاكِ الْيَقِينِ مَزِيدُ
دَعِ الْفَلَكَ الدَوَّارَ يَجْرِي وَلاَ تَسَلْ .. أفَوَّزَ كَهلٌ أم أهلَّ وليدُ
فما هَذِهِ الدُنيا وإن جلَّ قَدرُها .. سِوى مهلة ٍ نأتى لها ونعودُ
تَبوخُ بِها الأنفاسُ وهِى َ نسائمٌ .. وَتَعْفُو بِهَا الأَبْدَانُ وَهْيَ صَعِيدُ
فيا ضارباً فى الأرضِ يرتادُ غاية ً.. رُوَيدَكَ إنَّ الفوزَ مِنكَ بعيدُ

مسمار !
15-05-2007, 12:57 PM
امـحـض مودتـك الـكريم فإنما .. يرعى ذوي الأحساب كل كريم

وإخاء أشراف الرجال مروءة .. والمـوت خيـرٌ مـن إخاء لئـيم

التورنيدو
15-05-2007, 05:46 PM
متى يا عربُ قد هانت مراعينا



حتى تهون الطفلة في روابينا



غدت بكارة العذراء نازفةً



من أقصى بغداد



حتى فلسطينا



دمٌ يسيل وأشلاءٌ مبعثرةٌ



ألا رَجُلا منكمْ يبلغنا حطينا



طفا السيلُُ حتى أغرقت مدنٌ



وضاعت حضارة الفرات ترثينا



مثل النعاج نساق يا عربُ



أين المروءة



هل رأت ما قد جرى فينا

التورنيدو
15-05-2007, 11:13 PM
أبيـات لـ ( التــَّو ) قرأتهـا وأعجبتنـي :


إن الطبيب بطبِّه ودوائه ** لايستطيع دفاع مقدور أتــى
ماللطــــبيب يموتُ بالداءِ الذي ** قد كان يُبري مثلَه فيمامضى
هلك المداوي والمداوى والذي ** جلب الدواء وباعَه ومن اشترى

مسمار !
16-05-2007, 01:07 PM
سَـلْـني عـن الـحُبِ يامَن ليس يعرفه :: ماأطيب الحُـبَ لـولا أنـه نَـكِـد

طـعـمـان : حـلـوٌ ومـرٌ لـيـس يـعـدله :: فـي حَـلقِ ذآئـقِهِ مـرٌ ولاشهد

زياد
16-05-2007, 08:58 PM
ما كنتُ أومنُ بالعيونِ وسحرها ___ حتى دهتني في الهوى عيناك

مسمار !
17-05-2007, 11:10 AM
وما بقيت من اللذات إلا ــ محادثة الرجال ذوي العقول

وقـد كـنا نـعـدهـم قـليـلاً ــ فقد صـاروا أقـل من القـلـيل

كاغد
17-05-2007, 02:28 PM
ولو أنَّا إذا متنا تركنا .. لكان الموت غاية كل حيٍ
ولكنَّا إذا متنا بعثنا .. ونسأل بعده عن كل شي
=====
هو الموت ما منه ملاذٌ ومهربُ .. متى حُطَّ ذا عن نعشه ذاك يركبُ

زياد
18-05-2007, 02:46 PM
إِذا تَرَحَّلتَ عَن قَومٍ وَقَد قَدِروا _____ أَن لا تُفارِقَهُم فَالراحِلونَ هُمُ

زياد
18-05-2007, 02:47 PM
رحم الله أبا الطيّب..

كاغد
18-05-2007, 04:30 PM
آمين ..وجميع المسلمين ..
كل نطاح من الناس له يوم نطوحُ
أحسن الله بنا أن الخطايا لا تفوحُ ..
فإذا المستور منا بين جنبيه فضوح
نُح على نفسك يامسكين إن كنت تنوح ..
لتموتن وإن عمرتَ ما عمَّر نوح

زياد
18-05-2007, 04:41 PM
أظن هذه قالها أبو العتاهية لما أجبره الخليفة على قول الشعر بعد امتناعه عنه.

زياد
18-05-2007, 04:44 PM
يا مَن يَعِزُّ عَلَينا أَن نُفارِقَهُم_____ وِجدانُنا كُلَّ شَيءٍ بَعدَكُم عَدَمُ

القصيدة كلها جميلة

آكام*
18-05-2007, 05:03 PM
فعلا جميلة قصيدة المتنبي

---------
ومن شعر أبي الحسن النعيمي

إذا أظمأتك أكف اللئام *** كفتك القناعة شبعا وريا
فكن رجلا رجله في الثرى *** وهامة همته في الثريا
أبيا لنائل ذي ثروة *** تراه بما في يديه أبيا
فإن إراقة ماء الحياة *** دون إراقة ماء المحيا

زياد
18-05-2007, 11:51 PM
يا راحلاً , وجميل الصبر يتبعهُ,
هل من سبيلٍ إلى لقياكَ يتّفقُ؟

ما أنصفتكَ جفوني , وهي داميةٌ
ولا وفّى لكَ قلبي , وهو يحترقُ

التورنيدو
19-05-2007, 10:02 AM
إذا جنّ ليل هام قلبي بذكركم ** أنوح كما ناح الحمام المطوّق

وقوفي سحاب يمطر الهمّ والأسى ** وتحتي بحار بالأسى تتدفّق

سلوا أمّ عمر وكيف بات أسيرها ** تفُكُّ الأسارى دونه وهو موثق

فلا هو مقتول ففي القتل راحة ** ولا هو ممنون عليه فيطلق .


( ابن الرفاعي )

كاغد
19-05-2007, 11:41 AM
أرى آثاركم فأذوب شوقاً .. وأسبل في مواطنها دموعي ..

مسمار !
24-05-2007, 10:55 AM
لم ألـق ذا شـجن يبوح بحبه ** إلاحسـبـتـك ذلـك المحبوبــا

حذاراً عليك وإنني بك واثق ** أن لاينال سواي منك نصيبا

زياد
25-05-2007, 02:33 PM
مع الله في سبحات الفكر
مع الله في لمحات البصر

مع الله في مضمن الكرى
مع الله عند امتداد السهر
مع الله والقلب في نشوة
مع الله والنفس تشكو الضجر
مع الله في أمسي المنقضي
مع الله في غدي المنتظر
مع الله في عنفوان الصبا
مع الله في الضعف عند الكبر
مع الله قبل حياتي، وفيها
وما بعدها عند سكنى الحفر
مع الله في الجد من أمرنا
مع الله في جلسات السمر
مع الله في حب أهل التقى
مع الله في ذكره من قد فجر
مع الله فيما بدا وانتشر
مع الله فيما انطوى واستتر


لعمر بهاء الدين الأميري

آكام*
25-05-2007, 03:17 PM
وكل امرئٍ يدري مواقع رشده *** لكنه أعمى أسير هواهُ
هوى نفسه يعميه عن قبح عيبه *** وينظر عن حِذقٍ عيوب سواه



ابن المغربي

مسمار !
26-05-2007, 10:56 AM
طاف الهوى بعباد الله كلهم ،، حتى إذا مر بي من بينهم وقفا

مسمار !
26-05-2007, 11:08 AM
لاتقصد المخلوق ربك أقرب .. من يقصد المخلوق حقاً يتعب

لاتســألــن بــني آدم حـاجــة .. وسـل الــذي أبـوابه لا تحجب

الله يغضب إن تركت سؤاله .. وبنـي آدم حـين يـسأل يغضب


عبد الله بن المبارك

مسمار !
26-05-2007, 11:18 AM
قــــالــــــوا ســـكــت وقـــــد خوصــــمت

قلت لهم: إن الجواب لباب الشر مفتاح

والصمت عن جاهلٍ أو أحمق شرف

وفيه أيضاً لصون العرض إصلاح

أماترى أن الأسد تُخشى وهي صامتةٌ

والكلب يخسى لعمري وهو نباح

مسمار !
26-05-2007, 11:24 AM
عش سليم النفس تنعم بالحياة .. عش نقياً مثل حبات المطر ،،

إنمــــا نــحــن عبـــيــدٌ لـلإلــه .. ماخلقنا للتباهي بالصــور

غــاية المقصود أن نحيا دعاة .. ننشر الإسلام في كل الهجر

تشــرق الــنـفس بأنوار الحياة .. حـينما نبقى كحبات المطر

التورنيدو
26-05-2007, 10:53 PM
أخي كاغد ،،

أرجو أن تعذرني فدائم المخالفة ، للشروط التي وضعتها في هذا الموضوع .. مَرةً أنزل شعر حداثي .. والمرة هاذي ، ، ، :)

_________

وهي قصيدة للشاعر / عبدالرحمن العشماوي ..

بعــنــــوان ( كان يحميه جدار ) .. !


هو رامي أو محمَّد
صورةُ المأساةِ تشهد:
أنَّ طفلاً مسلماً في ساحة الموتِ تمدَّد
أنَّ جنديَّاً يهودياً على الساحةِ عربَد
وتمادى وتوعَّد
ورمى الطفلَ وللقتلِ تعمَّد
هو رامي أو محمَّد
صورة المأساةِ تشهد:
أنَّ طفلاً وأباً كانا على وعدٍ من الموتِ محدَّد
مات رامي أو محمَّد
مات في حضن الأَب المسكينِ,.
والعالَمُ يشهد
مَشهدٌ أبصرَه الناسُ,.
وكم يخفى عن الأعيُنِ مشهَد
هو رامي أو محمَّد

. . . إلخ آخر القصيدة

مسمار !
27-05-2007, 02:29 PM
هبت شمال : فقلت من بلدٍ .. أنت به طاب ذلـك البلد

وقبّـل الريـح مـن صبابتــه .. هل قبّل الريح قبله أحد

زياد
28-05-2007, 02:41 AM
[كلانا يُفَتِّشُ عن إلفِهِ..


وكلٌ تفرّقَ في زاوية..]


السيّاب..

زياد
29-05-2007, 12:52 AM
سهري لتنقيح العلوم
ألذُّ لي..
من وصلِ غانيةٍ
وطيبِ عِناقِ
وتمايلي طرباً
لحلِّ عويصةٍ
في الدرسِ
أشهى مِنْ مُدامةِ ساقي
وَ أَبيتُ سَهرانَ الدُجى
وتبيتُهُ
نوماً،
وتَبغي بعدَ ذاكَ لِحاقي؟!
محمد بن إدريس، عليه من الله الرحمة والرضوان.

زياد
29-05-2007, 12:58 PM
إذا كانَ يُؤذيكَ حرُّ المَصيفِ
ويُبْسُ الخَريفِ وَ بَرْدُ الشّتا

وَ يُلهيكَ حُسْنُ جَمالِ الرّبيعِ
فَـأَخذُكَ للعِلْمِ قُلْ لي مَتى؟!

الإمام الشافعي رحمه الله

< بمناسبة عزمي على الدراسة في الصيف : )

[ صداح ! ]
29-05-2007, 10:30 PM
بالله ان زرت المغاني مرة ___ عرج على اهلي هناك وسلم

كانوا الملـــــوك وجاوزوا____ البيداء واصطفوا جوار الانجم

مسمار !
30-05-2007, 02:02 PM
لست أشكو منك ففي الشكوى عذاب الأبرياء

وهي قيدٌ ترسف العزة فيه والإباء

أنا لا أشكو ففي الشكوى انحناء

وأنا نبض عروقي كبرياء






(كبرياء على الضعف والذل أمام البشر ،، أما الضعف أمام الله عزوجل والعجز بين يديه فإنه القوة والكنز "كنزي عجزي")

[ صداح ! ]
31-05-2007, 10:33 PM
يسائلني ولا يدري لماذا ___ اراك اليوم لست على مرادي

يريد اجابة مني وما بي ___ سوى جرح تعمق في فؤادي

سؤالك القلب المغطى ___لقد كان المعنى في سهاد

ذنوب في الخفيا ارقتني___ صدوع القلب منها في اشتداد

ورب العرش يامرني بعفو___ مناديه الى الحسنى ينادي

الا يا معشر العاصين توبوا___ ولكني اصر على مرادي

ساندرا
01-06-2007, 04:03 PM
لا .. أدري .. هل هذه الابيات تناسب ان تكون هنا .. أخوي كاغد ؟
اعجبتني .. فأحببت ان اشارككم


أنقذوني .. فقد سئمت حياتي
أنقذوني .. سئمت الأنين من ذكرياتي

أنا لا أشتكي من القتل لكن .. أشكتي من تكاثر الطعنات
أنا لا أشكتي من القصف لكن .. أشتكي من توجع المحصنات

أنا يامسلمون أبكي رجالي ونسائي وصبيتي وبناتي

مسمار !
01-06-2007, 04:34 PM
ومن وعى التاريخ في صدره ** أضاف أعماراً إلى عمره

،..،

اقرأوا التاريخ إذ فيه العبر ** ضل قومٌ ليس يدرون الخبر

آكام*
01-06-2007, 10:27 PM
إذا كانَ يُؤذيكَ حرُّ المَصيفِ


ويُبْسُ الخَريفِ وَ بَرْدُ الشّتا


وَ يُلهيكَ حُسْنُ جَمالِ الرّبيعِ

فَـأَخذُكَ للعِلْمِ قُلْ لي مَتى؟!


الإمام الشافعي رحمه الله




أليست الأبيات لابن فارس...

زياد
01-06-2007, 11:39 PM
ربما..

جل من لا يسهو

كاغد
01-06-2007, 11:50 PM
أحسنت .. أخي الكريم .. لم أقف عليها في ديواني الشافعي ( طبعتين ).. بينما نسبها ..لابن فارس ..الذهبي في سير أعلام النبلاء ج17/ص106
وياقوت الحموي في معجم الأدباء ج1/ص539
وغيرهما ..

كاغد
02-06-2007, 01:59 AM
وظلم ذوي القربى أشد مضاضةً .. على المرءِ من وقع الحسام المهندِ
====
لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى .. حتى يراق على جوانبه الدمُ
====
إلى ديان يوم الدين نمضي .. وعند الله تجتمعُ الخصومُ
====
ولو أني بليت بهاشمي .. خؤولته بنو عبد المداني
لهان عليَّ ما ألقى ولكن .. تعالوا فانظروا بمن ابتلاني
====
وكلٌ يدَّعي وصلاً بليلى .. وليلى لا تقرُّ لهم بذاكَ
===
إني وقتلي سليكاً ثم أعقله .. كالثور يُضرب لما عافت البقرُ
( أي عافت الابقار ..ورود الماء للشرب .. فهو يضرب ليرد .. وترد الأبقار وراءه ..)

مسمار !
02-06-2007, 11:06 AM
المؤمن الفذ من ضمت جوانحـه ** ديناً تؤرقه دوماً قضاياه

حربٌ على الكفر سلم بين إخوته ** وللمحارم حـدٌ ماتـعـداه

مهمــا تطـاولت الأيـام فهو على ** ثباته تزرع الآمال يمناه

وإن دعــا لجـهاد الخـصم داعية ** بالروح والمال والإقدام لياه

إمامه المصطفى والوحي منهجه ** والله غايته والحق دعواه

زياد
05-06-2007, 04:38 AM
جرّبي يا مشاعري أن تثوري
ربما اهتز في يديكِ مصيري

ربما نامت الحروفُ على عينيكِ
حتى يصوغها تصويري

جربي يا مشاعري فصراعي
معَ نفسي يهفو إلى تدميري

*العشماوي

مسمار !
05-06-2007, 11:35 AM
قلت الحياة هي التحرك ** لا السكون ولا الخمود

وهي الجهاد وهل يجاهد ** من تعلق بالقـــــعــــــود

وهي التلذذ بالمتاعب ** لا التلذذ بالرقـــــــــــــــود

زياد
06-06-2007, 10:49 AM
فَما في الأرضِ أشْقى مِنْ مُحِبٍ
وإنْ وَجَدَ الهوى حُلْوَ المذاقِ

تراهُ باكياً في كُلِّ حينٍ
مَخافةَ فُرقَةٍ أو لاشْتِياقِ

فَيبْكي إنْ نَأوا شَوْقاً إليهمْ
وَيبكي إنْ دَنَوا خَوفَ الفِراقِ

فتسخنُ عينه عند الفراقِ
وتسخنُ عينُهُ عندَ التلاقِ

مسمار !
07-06-2007, 10:45 AM
امــلأن بالتوحـــيد قـلـباً وإلا * مــلأته مـــعــابـد الأوثــان

واشغل النفس بالمعالي وإلا * شغلتها وساوس الشيطان

كاغد
07-06-2007, 02:27 PM
سألت عن الصمود رجال قومي .. فخـــاطبني من الإعلام بوقُ
أتنسى أن ( إســرائيل ) أختٌ .. لها في المسجد الأقصى حقوقُ
كأن رجــــــال أمتنا قطيعٌ .. وإســرائيل في صلفٍ تسوقُ
تنوعت الجــراح فلا اصطبارٌ .. يواجهها ولا قلبٌ يطــــيقُ
أقول لأمتي واللـــــيل داجٍٍ .. بكفك لو تأملت الشـــروقُ
يخادعني العدو فما أبالي .. وأبكي حين يخدعني الصديقُ
من أروع ماقال عبدالرحمن بن صالح العشماوي ..ولها بقايا .. قبل هذا وبعده ..تستحق الوقوف ..

آكام*
07-06-2007, 02:31 PM
طيب.. ماعنوان قصيدته...
حتى أبحث عنها كاملة ...في ديوانه النتّي...

وجزاك الله خير

كاغد
07-06-2007, 02:36 PM
مطلعها : تقول أسىً ، فقلت لها حـريق بشـــدة ناره صدري يضيق

مسمار !
09-06-2007, 05:53 PM
اغلب عدوك بالعمل

لا بالكلام المرتجل

فالفعل يبني أمة

أما الكلام فيبتذل






(العمل المتقن صفة من صفات الأمة الرائدة الباحثة عن المجد)

مسمار !
09-06-2007, 05:55 PM
لاتطمع النفس في السلو إذا

أحببت حتى تذيبها كمدا

من لم يذق لوعة الصدود ولم

يصبر على الذل والشقا أبدا

فذاك مستطرف الفؤاد يرى

في كل يومٍ أحبابه جددا

زياد
09-06-2007, 08:19 PM
غَرَبْتُ زَماناً غُروبَ النّهارِ
وَعُدْتُ يَقودُ الضُّحى مَوكِبي

مسمار !
10-06-2007, 01:55 PM
رأيت الذنوب تميت القلوب

وقد يورث الذل إدمانها

وترك الذنوب حياة القلوب

وخير لنفسك عصيانها

وهل أفسد الدين إلا الملوك

وأحبار سوء ورهبانها

مسمار !
10-06-2007, 01:58 PM
إنما الدنيا نهار ضوؤه ضوء معار

بينما غصنك غض ناعم فيه اخضرار

إذ رماه الدهر يوما فإذا فيه اصفرار

وكذلك الليل يأتي ثم يمحوه النهار

كاغد
13-06-2007, 12:10 AM
إذا كنت في نعمة فارعها .. فإن المعاصي تزيل النعم
وحُطها بطاعة رب العباد .. فرب العباد شديد النقم

[ صداح ! ]
13-06-2007, 09:03 AM
هذا ابن خير عباد الله كلهم ,,,,, هذا التقي النقي الطاهر العلم

هذا الذي تعرف البطحاء وطئته ,,,, والبيت يعرفه والحل والحرم

كاغد
13-06-2007, 09:36 AM
إخوتي الكرام .. بين يدي أحد معالم .. معلم الشعر العربي .. أحمد بن الحسين المتنبي ..وفي الحقيقة .. أقدم اعتذاري الحار ..لأخي زياد .. والذي وعدته .. بهذا ..فتأخرت بما يكفي ..
عموماً :
كان أحمد بن الحسين .. مصدَّراً في مجلس .. سيف الدولة الحمداني .. فكان ( إذا قال شعرا .. أصبح الدهرُ منشدا ).. وكأي ذي نعمة .. فهو محسود ..من قبل بقية شعراء مجلس الخليفة .. بقيادة ابن عم الخليفة .. الأمير الشاعر .. أبي فراس الحمداني ..وكان من أوابد شعر المتنبي ..قصيدته التي مطلعها :
واحر قلباهُ مّمن قلبه شَبِمُ ... ومَنْ بجسمي وحاليِ عنده سَقَمُ
( وكان صديقي المسدد زياد أشار إليها قبلي .. فاستأذنته .. بإبقائها لي لوقوفي ..على شيء من مناسبتها .. ففعل مشكورا موفورا ..)
فلهذه القصيدة .. مناورة عجيبة .. بينه وبين خصومه ..
قال يوسف البديعي ..في الصبح المنبي عن حيثية المتنبي "
قال ابن الدهان في المآخذ الكندية من المعاني الطائية:
إنه قال أبو فراس لسيف الدولة: إن هذا المتمشدق كثير الإدلال عليك، وأنت تعطيه كل سنة ثلاث آلاف دينار،عن ثلاث قصائد، ويمكن أن تفرق مائتي دينار على عشرين شاعراً يأتون بما هو خير من شعره، فتأثر سيف الدولة من هذا الكلام، وعمل فيه، وكان المتنبي غائباً، وبلغته القصة فدخل على سيف الدولة، وأنشد:
ألا ما لسيفِ الدولةِ عاتبا ... فَداه الورى أمضَى السيوف مَضارباَ
ومالي إذا ما اشتقتُ أبصرتُ دونَه ... تنائفَ لا أشتاقُهَا وسباسِبا
وقد كان يُدْني مَجْلسي من سمائه ... أحادِثُ فيها بدرَها والكواكبا
حنانَيْك مسئولا ولبّيك داعياً ... وحسبيَ موهوباً وحسبُكَ واهباً
أهذا جزاءُ الصدقِ إن كنتُ صادقاً ... أهذا جزاء الكذْب إنْ كنتُ كاذبا
وإن كان ذنبي كلَّ ذنب فإنه ... محا الذَّنب كُلَّ المحو من جاء تائباَ
فأطرق سيف الدولة ولم ينظر إليه كعادته، فخرج المتنبي من عنده متغيراً، وحضر أبو فراس وجماعة من الشعراء فبالغوا في الوقيعة في حق المتنبي، وانقطع يعمل القصيدة التي أولها:
واحر قلباهُ مّمن قلبه شَبِمُ ... ومَنْ بجسمي وحاليِ عنده سَقَمُ
وجاء وأنشدها، وجعل يتظلم فيها من التقصير في حقه كقوله:
مالي أكتَّمُ حُبَّا قدْ برى جَسدَي ... وتدَّعى حبّ سيف الدّولة الأممِ
إن كان يجمعنا حُبُ لغُرَّته ... فليت أنَّا بقدر الحبّ نَقتسمُ
قد زرتُهُ وسيوفُ الهندِ مُغْمَدَةُ ... وقد نظرتُ إليه والسيوف دَمُ
فهمَّ جماعة بقتله في حضرة سيف الدولة؛ لشدة إدلاله وإعراض سيف الدولة عنه، فلما وصل في إنشاده إلى قوله:
يا أعدلَ الناسِ إلاّ في معاملتي ... فيكَ الخَصامُ وأنتَ الخَصْم والحَكمُ
فقال أبو فراس: مسخت قول دعبل واعيته وهو:
ولست أرجو انتصافاً منك ما ذَرَفَتْ ... عيني دموعاً وأنتَ الخصمُ والحكمُ
فقال المتنبي:
أعيذُها نظراتٍ منكَ صادقةً ... أن تحَسَب الشحمَ فيمنْ شحمُه وَرَمُ
فعلم أبو فراس أنه يعنيه؛ فقال: ومن أنت يا دعي كندة حتى تأخذ أعراض أهل الأمير في مجلسه؟ فاستمر المتنبي في إنشاده ولم يردّ إلى أن قال:
سيعلُم الجمعُ ممن ضمَّ مجلسُنا ... بأنني خيرُ من تسعى به قَدَمُ
أنَا الذي نظر الأعمى إلى أدبي ... وأسمعتْ كلماتي مَن به صمَمُ
فزاد ذلك غيظاً في أبي فراس، وقال: سرقت هذا من عمرو بن عروة بن العبد في قوله:
أوضحتُ من طُرُق الآداب ما اشتكلتْ ... دهراً وأظهرتُ إغرابا وإبداعاَ
حتى فتحتُ بإعجاز خُصِصْتُ به ... للعُمْي والصَّمّ أبْصاراً وأسْماعاَ
ولما وصل إلى قوله:
الخيلُ والليلُ والبيْداء تعرفني ... والحرب والضرب والقرطاسُ والقلمُ
قال أبو فراس: وما أبقيت للأمير، إذا وصفت نفسك بالشجاعة والفصاحة، والرياسة والسماحة، تمدح نفسك بما سرقته من كلام غيرك وتأخذ جوائز الأمير؟أما سرقت هذا من قول الهيثم بن الأسود النَّخَعي الكُوفّي المعروف بابن العريان العثماني، وهو:
أعاذلتني كم مَهمة قد قطعتُهُ ... أليفَ وُحوش ساكناً غيرَ هائبِ
أنا ابن الفلا والطعنِ والضرب والسُّرَي ... وجُرْد المذاكي والقَنا والقواضَبِ
حليمُ وَقورُ في البوادي وهيبتي ... لها في قلوب الناس بطشُ الكتائبِ
فقال المتنبي:
وما انتفاعُ أخيِ الدُّنيا بناظره ... إذا استوتْ عندَه الأنوارُ والظُّلَمُ
قال أبو فراس: وسرقت هذا من مَعْقل العِجْلي، وهو:
إذا لم أُميَّز بين نورٍ وظُلْمة ... بعينيَّ فالعيَنان زُورُ وباطِلُ
ولمحمدبن أحمد بن أبي مرة المكي مثله، وهو:
إذا المرءُ لم يدركْ بعينيه ما يُرَى ... فما الفرق بين العُمْى والبُصَرَاء
وغضبَ سيف الدولة من كثرة مناقشته في هذه القصيدة، وكثرة دعاويه فيها، وضربه بالدواة التي بين يديه، فقال المتنبي في الحال:
إن كان سَركُمُ ما قال حاسدُنا ... فما لجرْحٍ إذا أرضاكُمُ ألَمُ
فقال أبو فراس: أخذت هذا من قول بشار:
إذا رضيتُمْ بأن نُجْفَي وسَرَّكُمُ ... قَولُ الوُشاةِ فلا شَكْوَى ولا ضَجَر
ومثله لابن الرومي وهو:
إذا ما الفجائُع أكسبني ... رضاك فما الدهرُ بالفاجع
فلم يلتفت سيف الدولة إلى ما قاله أبو فراس، وأعجبه بيت المتنبي، ورضي ، عنه في الحال، وأدناه إليه، وقَبَّل رأسه، وأجازه بألف دينار، ثم أردفهُ بألف أخرى، فقال المتنبي:
جاءْت دنانيرُك مختومةً ... عاجلةً ألفاً على ألْفِ
أشْبَهها فعلُكَ في فَيْلَق ... قلبتَهُ صفاًّ على صَفَّ
وفي آخر هذه القصيدة يقول:
شر البلاد مكانُ لا صديق بهِ ... وشرُّ ما يكسبُ الإنسانُ ما يَصِمُ
وشَرُّ ما قنصتْهُ راحتي قَنَصُ ... شُهْبُ البُزَاة سواءُ فيه والرَّخَمُ

مسمار !
16-06-2007, 05:20 PM
إذا قل ماء الوجه قل حياؤه

ولاخير في وجه إذا قل ماؤه

حياؤك فاحفظه عليك وإنما

يدل على فعل الكريم حياؤه

آكام*
16-06-2007, 10:16 PM
سبحان الله... انسجمت مع أبيات المتنبي مع سيف الدولة...

لكن شعرت أن المال وتتبعه يذهب ماء الوجه...

فجاءت ابيات مسمار... مناسبة جدا...


شكرا لكما

زياد
29-06-2007, 01:46 PM
لله درُّ الحسد ما أعدله .. بدأ بصاحبه فقتله..!

زياد
29-06-2007, 01:48 PM
إذا ما رايةٌ رُفعت لمجدٍ.. تلقّاها عُرابةُ باليمينِ

زياد
05-07-2007, 02:00 AM
أقبل على الروحِ فاستكمل محاسنها (فضائلها) ... فأنتَ بالروحِ لا بالجسمِ إنسانُ

زياد
05-07-2007, 02:01 AM
رَضَعَ الأخلاقَ من ألبانِها.. إنَّ للأخلاقِ وقعاً في الصِّغَرْ..

زياد
05-07-2007, 02:04 AM
وكلمةُ حاسدٍ في غيرِ جُرمٍ .. سَمِعتُ فقلتُ مُرّي فانفُذيني..

فعابوها عليَّ ولم تَسُؤني .. ولمْ يعرَقْ لها يوماً جبيني..

زياد
05-07-2007, 03:33 AM
إن لأخشى أن تذوبَ حُشاشتي.. قبل الوصالِ وأن يضيعَ شبابي..

من يعرف القائل فليفدني.. البيتُ يوحي بشاعرٍ شاعِرْ..

زياد
08-07-2007, 01:58 AM
وما الحبُّ عن حُسنٍ ولا عن مَلاحَةٍ.. ولكنّهُ شيءٌ بهِ الرّوحُ تُكْلَفُ

زياد
08-07-2007, 02:00 AM
أرقٌ على أرقٍ ومثلي يأرقُ .. وجوىً يزيدُ وعَبرةٌ تترقرقُ
المتنبي

زياد
08-07-2007, 02:01 AM
مرّ بي مِنْ بُعدِكَ ما روّعني.. أتُرى يا حُلوُ بُعدي روّعَكْ..!
أحمد شوقي..

زياد
08-07-2007, 02:02 AM
إذا حارَ أمرُكَ في معنيينِ.. ولم تدر أين الخطا والصوابْ
فخالف هواكَ فإن الهوى.. يقودُ النفوسَ إلى ما يُعابْ
الشافعي

زياد
08-07-2007, 02:04 AM
أشكوا الذينَ أذاقوني مودتهم.. حتى إذا أيقظوني للهوى رقدوا

زياد
16-07-2007, 01:39 AM
صبّحته عند المساءِ فقالَ لي..
ماذا الصباحُ؟! وظنَّ ذاكَ مِزاحا

فأجبتهُ: إشراقُ وجهِكَ غرّني..
حتى تبيّنتُ المساءَ صباحا..

كاغد
16-07-2007, 07:42 AM
كل الشكر ..أخي ..زياد .. على .. أوابدك.. تذكرت .. خاطب الحور .. وهو في الصين .. وهو لا يسمع الأذان .. مرفوعا .. إلا .. من خلال الحاسوب .. !! ..فتمثلت قول القائل :
الله أكبر هل أحيا لأسمعها .. إن كان ذلك ياشوقي وياطربي

كاغد
19-07-2007, 02:10 AM
ويلي من الجبار ياويلي .. أركضتُ في درب الهوى خيلي
ويلي وقد ضيَّعت أيامي .. في اللهو والتفريط والميل
ويلي إذا امتدت يدا قدري .. لتنال مني وافر النيل
ويلي إذا ماضمني قبري .. وأصابني بالرعب ياويلي
رباه إني عائد أرجو .. منك الرضا رباه فاغفر لي

زياد
21-07-2007, 04:37 AM
سلام الله عليكم كاغد..


يقول أبو إسحاق الإلبيري:

تفتُّ فؤادَك الأيامُ فَتّا


وتنحتُ جسمَكَ الساعاتُ نحتا

.

.

.

قبيحٌ بالفتى عهدُ التصابي..

وأقبحُ منهُ شيخٌ قد تَفَتّا

.

.

العلم:

فواظبه وخذ بالجد فيه
فإن أعطاكه الله انتفعتا


وإن أعطيت فيه طويل باعٍ
وقال الناس إنك قد علمتا


فلا تأمن سؤال الله عنه
بتوبيخٍ : علمتَ فما عملتا



والقصيدة تستاهل الحفظ بطولها..


آتي برابطها قريباً إن شاء الله../

كاغد
22-07-2007, 08:19 PM
.. زياد .. وعليكم سلام الله ..

كاغد
22-07-2007, 08:23 PM
خليلي عوجا ساعة وتهجرا .. ولوما على ما أحدث الدهر أو ذرا
أتيت رسول الله إذ جاء بالهدى .. ويتلو كتاباً كالمجرة نيرا

كاغد
12-08-2007, 11:55 PM
ياراقداً طول هذا الليل لم يفقِ .. قم للذي برأ الإنسان من علق
وجاء بالغسق الماحي بظلمته .. ضوء النهار ومايتلوه من شفق

كاغد
14-08-2007, 07:31 PM
زُمَراً سِيقوا إليها .. ملتقى الخيرِ لديها
غرَّد الطيرُ عليها .. فادخلوها خالدينْ
* * *
زخرفتْ جناتُ عدنٍ .. أعدتْ للمتقين
قال ربي :فادخلوها .. بسلامٍ آمنينْ